Sunday, 15 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

إنجلينا جولي تكشف رغبتها في ترك أمريكا


أطلت النجمة العالمية أنجلينا جولي بشكل جريء في أحدث ظهور لها على غلاف مجلة هاربر بازار في عدد ديسمبر، وتحدثت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، والبالغة من العمر 44 عامًا بانفتاح عن حياتها السابقة ورغبتها في العيش خارج الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت جولي في مقابلتها: إنها لم تحظ بشعبية في المدرسة الثانوية، ولديها جروح عاطفية سابقة، مشيرة إلى أنها تحب روحها المضطربة.

إخلاء إنجلينا جولي من موقع تصوير "The Eternals" بسبب قنبلة

وأضافت أنها تريد العيش في الخارج مع أطفالها، لكنها تعلم أن والدهم النجم براد بيت سيرفض؛ لأنه يريدهم في لوس أنجلوس.

وعند سؤالها عما إذا كانت تحب العيش في مكان آخر غير الولايات المتحدة، أجابت سريعًا: "أحب أن أعيش في الخارج، وسأفعل ذلك فور بلوغ أولادي 18 عامًا، يجب على الآن أن أقيم في المكان الذي اختار والدهم العيش فيه".

كما تحدثت في مقابلتها عن العمليات التي أجرتها؛ إذ خضعت جولي لعملية استئصال الثدى والمبيضين، وقالت: "لقد مر جسدي بالكثير على مدار العقد الماضي، خاصة في السنوات الأربع الماضية، ولدي ندوب واضحة وغير واضحة أعاني منها".

ثم ألمحت إلى خسارتها لزوجها السابق براد بيت، قائلة: "الحياة تأخذنا للكثير من المنعطفات، في بعض الأحيان تتأذى، ترى من تحبهم، ولا يمكنك أن تكون حرًا كما تشاء روحك".

وأضاف النجمة أن أطفالها يعرفون روحها الحقيقية، وقد ساعدوها في العثور عليها مرة أخرى واحتضانها.

وألمحت بقوة إلى أن طلاق بيت كان صعبًا على الأطفال، موضحة: "لقد مروا بالكثير، أنا أتعلم من قوتهم، إن معرفة ذاتنا الحقيقية هي سؤال مهم للغاية بالنسبة لنا جميعًا، خاصة الطفل".

وأضافت: "أعتقد أن الأطفال بحاجة إلى أن يكونوا قادرين على أن يقولوا (من أنا وماذا أعتقد)، لا يمكننا منعهم من التعرض للألم، وجع القلب، الألم الجسدي، والخسارة، ولكن يمكننا أن نعلمهم أن يعيشوا حياة أفضل من خلاله".