Saturday, 14 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

حقيقة الأزمة التي تطارد "شبيه حماقي التركي" ميرت فرات


كشفت الصحفية التركية "بيرسين"، قبل مدة عبر خبر نشرته عن وقوع أزمة في موقع تصوير الفيلم البوليسي التركي "القفل" تسببت بإيقاف التصوير، وقالت في تفاصيل الخبر بأن مخرج الفيلم عادل أوجوز والي زاده، لم يعجبه أداء الفنان ميرت فرات بطل العمل، ولذلك قرر استبعاده من بطولة الفيلم.

وأشارت صحيفة "بيرسين" إلى أن المخرج بدأ بالفعل بالبحث عن ممثل بديل ليشارك الفنانة ميليسا باموك، بطولة الفيلم بدور الشرطي والذي كان من المفترض أن يجسده فرات.

أشهر نجوم أتراك شاركوا في أعمال عربية معروفة

وأثارت هذه الأخبار حالة من الغضب والرفض بين جمهور الفنان التركي والذي أشاد بتمثيله وموهبته، فيما رفض الكثيرون تصرف المخرج واصفينه بـ "قلة الذوق"، خاصة أن فرات ممثل شارك في العديد من الأعمال سابقًا.

من جانبه خرج مدير أعمال الفنان التركي عن صمته وقرر الرد على هذه الأخبار خاصة بعد انتشارها بقوة؛ إذ قام بتكذيب الصحفية "بيرسين" وعلق: "الخبر كاذب، صحيح أن التصوير توقف لأسبوع، لكن السبب ليس مشكلة في موقع التصوير، التوقف حدث؛ لأن ميرت كان ضمن لجنة التحكيم في مهرجان البرتقالة الذهبية للأفلام، وأساسًا كل هذا مبرمج من قبل أسابيع، ليست هناك أي مشكلة، وتصوير الفيلم سيستمر".

وكان الفنان التركي ميرت فرات، تواجد في مهرجان البرتقالة الذهبية للأفلام إلى جانب زوجته أديل مرات، وأشاد الجمهور بجمالهما وتألقهما سويًا.