الثلاثاء 28 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

الجمعة الدامية في العراق.. احتجاجات عنيفة تضرب بغداد وبعض المحافظات.. سقوط 30 قتيلا و2312 مصابا خلال التظاهرات.. إشعال النيران في مقرات حزبية ودوائر حكومية.. وإعلان حظر التجوال في 7 محافظات


اندلعت الاحتجاجات الغاضبة بالشارع العراقي بعد فشل حزمة الإجراءات والقرارات الاقتصادية، التي اتخذها عادل عبد المهدي، رئيس الوزراء العراقي.

ورفع المحتجون شعارات كثيرة تدعو إلى إصلاح النظام السياسي، والقضاء على الفساد والتصدي للتدخلات الخارجية، وتغيير قانون الانتخابات ومفوضية الانتخابات، كما طالب البعض بإنهاء النظام السياسي برمته.

الشرطة العراقية تفرق المتظاهرين في المنطقة الخضراء بالمياه

استعداد الحكومة للمظاهرات
وأعلنت وكالة الأنباء العراقية عبر حسابها الرسمي على " تليجرام "، نقلًا عن وزارة الداخلية، في وقت سابق، دخول البلاد في حالة الإنذار القصوى، استعدادًا لحماية تظاهرات الجمعة، وتأمين سبل حركة المواطنين وأمنهم، وكذلك حماية المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة.

وأشارت الوكالة، أن رئيس الوزراء ووزير الداخلية وجها القوات الأمنية بالتعامل المسئول مع المتظاهرين وفق مبادئ حقوق الإنسان، وحذرا بضرورة الالتزام بالتوجيهات لحماية التظاهر السلمي، كذلك نوهت بأن عطلا جديدا ضرب موقع التواصل الاجتماعي " فيس بوك ".

فيما توجه ياسين الياسري، وزير الداخلية، إلى ساحة التحرير لكي يؤكد للمتظاهرين أن قوات الأمن منتشرة لـحمايتهم.

ضحايا التظاهرات
وانطلقت اليوم، الجمعة، العديد من التظاهرات في أغلب محافظات العراق، وقع خلالها سقوط العديد من القتلي والمصابين نتيجة الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن وبعض الأحزاب والجماعات المسلحة في العراق.

فرض حظر التجوال بـ7 محافظات عراقية بسبب أحداث العنف

وأشار آخر بيان لمفوضية حقوق الإنسان العراقي، إلى سقوط 30 قتيلا و2312 مصابا، في المواجهات التي حدثت اليوم، الجمعة، بين القوات الأمنية والمتظاهرين في العراق، خاصة في محافظات " بغداد، وميسان، وذي قار، والمثني".

وأكد بيان المفوضية العراقية ارتفاع عدد المصابين، وأن أغلب الإصابات جاءت بطلق ناري وطلق مطاطي وغازات مسيلة للدموع، وأن هناك بعضا من القوات الأمنية ضمن المصابين.

وكشف البيان عن حرق 27 مبنى حكومي ومقر حزبي، في محافظات " بابل، والديوانية، وميسان "، كذلك تم نصب خيم للاعتصام في محافظات " بابل، وكربلاء، والنجف ".

أحداث شغب
وانطلقت في العاصمة بغداد، تظاهرات مناهضة للحكومة وكان المحتجون يهتفون، " كلهم سارقون "، في إشارة إلى الطبقة السياسية، وتم إغلاق المنطقة الخضراء وجميع الطرق المؤدية إلى ساحة التحرير بوسط بغداد.

كذلك أشعل المتظاهرون النيران في كلا من " مقر حزب الدعوة بمحافظة النجف، مبني محافظة ذي قار، مقر حزب العصائب وتيار الحكمة وحزب الدعوة وحركة البشائر وحزب الفضيلة ومنظمة بدر بمحافظة المثني.

كما اقتحم 3 آلاف متظاهر مقر حكومي بمدينة الناصرية، ومنزل محافظ واسط.

وألقت المديرية العامة للاستخبارات والأمن، القبض على أحد الأشخاص بالقرب من ساحة النصر، وهو يحمل مسدسًا ويطلق النار على القوات الأمنية والمتظاهرين، وتم تسليمه إلى قيادة عمليات بغداد لاتخاذ الإجراءات القانونية وإحالته للقضاء.

إعلان حظر التجوال
ونتيجة التظاهرات التي ضربت العراق اليوم، أصدر عادل عبدالمهدي، رئيس الوزراء العراقي، قرارًا يقضي بإعادة المفصولين من الداخلية والدفاع والحشد للخدمة، كذلك فرض حظر التجوال في 7 محافظات وهم ( البصرة، ذي قار، ميسان، المثنى، بابل، واسط، الديوانية ).