X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 20 نوفمبر 2019 م
"الغرف التجارية" تنظم برنامجًا تدريبيًا لذوي الاحتياجات الخاصة البابا تواضروس: السيمينار فرصة للتعليم والمناقشة بين أساقفة الكنيسة لجنة من التعليم تستمع لأقوال الشهود في واقعة وفاة طالب القناطر رئيس جامعة سوهاج يكرم محرر فيتو الدراسات الاقتصادية: دراسة لتقييم منظومة التعليم الفني خالد الصاوي: أنا أكبر من مهرجان القاهرة أحمد عبد الله: لاعبو المنتخب الأوليمبي "رجال" ومساندة الجمهور رفعت مستواهم غلق 161 منشأة غذائية وإعدام 2 طن ونصف أغذية بالدقهلية تدريبات لاعبي المنتخب الأوليمبي استعدادا لنهائي كأس الأمم (صور) الوكيل رئيسا لاتحاد غرف البحر المتوسط للمرة الثانية على التوالي أحمد عصام يقود أوركسترا الألعاب النارية في ختام أمم أفريقيا حي غرب الإسكندرية ينجح في وقف ردم ثلاثة أفدنة على بحيرة مريوط التصديري للصناعات الدوائية يطالب بإنشاء لوجستيات في المدن الصناعية نديم إلياس: صادرات مصر من الطباعة تقدر بـ12 مليون دولار سنويا اللاعبون الشباب أزمة تواجه هولندا قبل يورو 2020 نتائج الجولة الـ 13 لدوري الجمهورية للشباب مواليد 99 ميلان يبدأ خطوات استعادة اللاعب زلاتان إبراهيموفيتش محافظة الجيزة تناشد المواطنين بالابتعاد عن أعمدة الإنارة خلال سقوط الأمطار بدء تلقى طلبات أفكار الشباب للمشاركة في أول ملتقي لريادة الأعمال



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الأخبار + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

8 معلومات عن التعاون الإستراتيجي بين القاهرة وموسكو.. محطة الضبعة الأبرز

الثلاثاء 22/أكتوبر/2019 - 12:38 م
 الرئيس عبد الفتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي أشرف سيد
 
تشهد زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى سوتشي عقد لقاء قمة بين الرئيس السيسي والرئيس الروسي؛ لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية في كافة المجالات والأصعدة، وذلك في إطار اتفاقية الشراكة الشاملة والتعاون الإستراتيجي الموقعة بين البلدين، وكذا الروابط الوثيقة التي تجمع مصر وروسيا، وحرصهما على تدعيم التعاون الثنائي ومواصلة التشاور المكثف حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وترصد "فيتو" أبرز المعلومات عن الشراكة الشاملة والتعاون الاستراتيجية بين القاهرة وموسكو:

- يعود التعاون التاريخي المصري الروسي لعشرات السنوات وأنه تعاون إستراتيجي قوي ظهر جليا في زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لروسيا حيث وقع على وثيقة التعاون الإستراتيجي بين البلدين وهو ما يؤكد أهمية العلاقة الممتدة بين روسيا ومصر.

- كما أن الجانب الروسي له باع طويل وتاريخي في مصر خاصة فيما يتعلق بمسيرة التنمية وفي المشروعات التنموية الكبيرة، على المستويات الاقتصادية والعسكرية والتجارية وأنها تأتي في إطار المصالح المشتركة والاحترام المتبادل بين البلدين.

- مصر وروسيا يتمتعان بعلاقات قديمة وما يحدث خلال الأعوام الماضية هو إعادة بناء لتلك العلاقة على أساس قاعدة صلبة تعاون ممتد شراكات تصنيعية طويلة بين رجال الأعمال من الجانبين هذا هو الأساس الصحي لبناء أي علاقة مستقرة وثابتة أنه يحقق مصلحة الجانبين.

- ما تتمتع به روسيا ومصر بتكاملهما يسمح بتقديم منتج قادر على المنافسة يتمتع بمزايا كبيرة، كما هناك أمثلة كثيرة تعكس هذا التوجه أبرزها المنطقة الصناعية الروسية في منطقة قناة السويس وبها صناعات روسية متنوعة للغاية تنتج سلع ليس فقط بهدف البيع في السوق المصري وهو سوق ضخم وإنما أيضا للتصدير للأسواق الأفريقية والعربية التي تتمتع مصر معها باتفاقيات التجارة الحرة، وبالتالي هو منتج بتكنولوجيا روسية مصنع في مصر بأيدى عاملة مصرية أرخص موقع جغرافي متوسط لكل هذه الأسواق وبالتالي تكلفة النقل أرخص فضلا عن أن هذا المنتج يتمتع بإعفاء جمركي كامل في كل هذه الأسواق، منتج مشترك قادر على المنافسة.

- كما أن معظم الاستثمارات الروسية تتركز في قطاع النفط والغاز وما زال هناك مساحة واسعة لتطوير هذه الاستثمارات وتنويع مجالاتها، وهذا ما يتم العمل عليه حاليا، حيث يتم التركيز أكثر في الفترة الحالية على الاستثمار الصناعي، كما بدأ العمل في مجال تكنولوجيا المعلومات لأن البلدين يتمتعان بقطاع قوي للغاية في مجال تكنولوجيا المعلومات يتطور بسرعة شديدة معدلات نمو تفوق أي قطاع آخر سواء في الاقتصاد الروسي أو المصري.

- هناك إمكانية كبيرة لتشجيع الشركات أو إتاحة الفرصة للشركات للعمل سويا ميزة هذا النوع من التعاون أيضا أنه يسمح للشركات المصرية إنها تدخل للأسواق الناطقة بالروسية وبالتالي توسيع حجم أعمالها، وكذلك الشركات الروسية للدخول للأسواق الناطقة بالعربية أو الإنجليزية، وبالتالي هي معادلة للنمو المشترك بشراكة ممتدة قطاع التعاون في مجال المنتجات الغذائية والزراعية أحد المجالات الواعدة التي سنركز عليها في الفترة المقبلة.

- إنشاء منطقة صناعية روسية في مصر تنطلق من أنها ستكون أكبر مركز إقليمي لإنتاج وتصدير البضائع الروسية إلى سوق الشرق الأوسط وأفريقيا.

- كما أن مشروع الضبعة النووي بالتعاون مع روسيا هو تكليل لأطر العلاقات العريقة والممتدة في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية بين مصر وروسيا.

ووصل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم إلى مدينة سوتشي بروسيا الاتحادية، وذلك لرئاسة القمة الأفريقية الروسية مشاركة مع الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين".

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات