X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 م
شوقي غريب يعقد مؤتمرًا صحفيًا غدًا.. ويؤكد: الجميع في حالة تركيز تام الزمالك يواجه الأميرية وحرس الحدود وديا الاتحاد السكندري يقيم معسكرًا في السعودية ويواجه الوحدة استعدادًا للمحرق ضبط ٢ طن دقيق مدعم قبل بيعه بالسوق السوداء في الأقصر لحظة اشتعال النيران بمركز شباب صقر قريش في المعادي (صور) بنك مصر يوقع بروتوكول تعاون مع جامعة 6 أكتوبر لتوفير منظومة الدفع الإلكتروني "نظافتنا حضارتنا" مبادرة لمتابعة سلوكيات المواطنين بشوارع القاهرة "الوفد": السياحة تحقق طفرة لأول مرة منذ 8 سنوات حداد يذبح عاملا طالبه بسداد ديونه في الدقهلية تنظيم لقاءات دورية لأعضاء "المركزي للمحاسبات" مع رئيس الجهاز "العمل الدولية": الحكومة المصرية حققت تقدما في تنفيذ قانون النقابات ضبط 30 ألف كتاب منسوخ ومقلد في السلام "تذكرة سيما" أغنية تجمع نجوم الزمن الجميل بالمطربين الشباب تكريم "مصر للطيران" في معرض بيزنكس الدولي (صور) ضبط 4 تجار مخدرات في البحر الأحمر تجديد حبس خلية الأمل٤٥ يوما الوادى الجديد تسترد 31 فدانا بأول أيام موجة الإزالات أبرز قرارات جريدة "الوقائع المصرية" اليوم رئيس المجلس الاستشاري الصيني يزور الأهرامات وأبو الهول



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الأخبار + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

في الذكرى 52 لتدمير المدمرة إيلات.. شهداء كتبوا قانونا جديدا في عالم البحار

الثلاثاء 22/أكتوبر/2019 - 05:48 ص
المدمرة إيلات المدمرة إيلات نجوى يوسف
 
وافق أمس 21 أكتوبر عام 1967، الذكرى 52 للبحرية المصرية حيث قامت القوات البحرية بوضع قانون جديد في عالم البحار بعد أن أغرق أبطالها المدمرة ايلات التي جاءت تستعرض قوتها أمام سواحل بورسعيد تحمل على متنها طلبة نهائي الكلية البحرية الإسرائيلية.

مرور استفزازي

أمام منطقة رمانة أمام مدينة بورسعيد الباسلة تحديدا شرق خط 12 ميل شرقى الميناء في يوم 11 يوليو 67، عندما قامت المدمرة ” إيلات ” بالمرور شمالًا باتجاه البحر وفي مدى رؤية رادارات قاعدة بورسعيد، في نفس الوقت تحرك لنشي طوربيد من طراز ملان الفرنسية جنوبًا باتجاه الساحل.

دورية الطوربيد

وكانت دورية الطوربيد المصرية المكونة من لنشين يضم الأول قائد السرب نقيب بحرى عونى عازر ومساعده ملازم رجائى حتاتة ويضم الثانى نقيب ممدوح شمس ومساعده ملازم أول صلاح غيث تنفذ مرورًا روتينيًا لتأمين الميناء والاستطلاع للإبلاغ عن أي أهداف تكتشف في نطاق المياه الإقليمية المصرية.

اشتباك غير متكافئ

وعلى بعد 16 ميل شمال شرق بورسعيد تمكنت الدورية من اكتشاف المدمرة "إيلات"، وبينما كان النقيب عونى ينطلق بأقصى سرعة تسمح بها محركات اللنش الخاص به صوب المدمرة، ظهر فجأة لنشى الطوربيد الإسرائيليين، وبدأت تهاجم الدورية المصرية من الخلف فأسرع عونى يبلغ القيادة بالموقف الجديد، وتلقى تعليمات مشددة بتجنب الاشتباك ومحاولة التخلص من المعركة بأى شكل ولأن التراجع لم يعد متاحا وبدأت معركة غير متكافئة بين لنشات الطوربيد المصرية والإسرائيلية، في ظل مساندة المدمرة ” إيلات” واستشهد في تلك المعركة النقيب ممدوح شمس ومساعده ملازم أول صلاح غيث مع طاقم اللنش.

وعلى الرغم من عدم التكافؤ الواضح، إلا أن اللنش بقيادة نقيب عونى عازر نجح في الخروج من دائرة الضوء التي كانت ترسلها المدمرة مع وابل من النيران الكثيفة.

قرار انتحاري

وقرر النقيب عوني عدم ترك المعركة والثأر لزملائه ليتخذ قرارًا بالقيام بهجوم فدائي وأمر مساعده الملازم أول رجائى حتاتة بنزع فتيل الأمان من قذائف الأعماق، وأنقض بزاوية عمودية على الجانب الأيمن من المدمرة في محاولة لتدميرها وإنهاء المعركة.

ومع وضوح نية اللنش المصرى، ازدادت كثافة النيران الصادرة من المدمرة وانضم إليها لنشى الطوربيد، في محاولة لإيقاف لنش النقيب عونى قبل بلوغ المدمرة، وعلى مسافة 30 مترًا من المدمرة انفجر اللنش المصرى واستشهد النقيب عونى عازر ومساعده ملازم أول رجائى حتاتة وطاقم اللنش بالكامل بينما أصيب ثمانية من طاقم المدمرة "إيلات" من جراء تبادل النيران مع أطقم الدورية المصرية البحرية، إضافةٍ إلى تدمير موتور رادار المدمرة وإصابات مباشرة للجانب الأيمن للسفينة.

وبهذه العملية الفدائية سجل هؤلاء الأبطال صفحة جديدة في الحروب البحرية العالمية وهي عبارة عن لنشات صواريخ وقطع بحرية كبيرة يلتزم التعامل معها بالعديد من الأسلحة وفي هذه المرة هربت المدمرة إيلات إلى إسرائيل وتم إصلاحها لتعود مرة أخرى يوم 21 أكتوبر من نفس العام لتستعرض قوتها أمام سواحل بورسعيد فتتصدى لها لنشات الصواريخ مرة أخرى ولكن هذه المرة تقضي عليها وتدمرها تماما.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات