X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 13 نوفمبر 2019 م
بقرار من "الداخلية".. إبعاد ألماني عن البلاد للصالح العام "الداخلية" تأذن لـ20 مصريا التجنس بجنسية أجنبية وفد من السعودية يزور شركات الأثاث بمعرض بيزنكس (صور) حملات تطهير مكثفة بعد شكاوى من انتشار الحشرات الطائرة بالدقهلية (صور) "السكك الحديدية": الشبورة المائية والصيانة سبب تأخيرات القطارات تسليم 4 حضانات متطورة لـ"التضامن" لتخفيف الكثافة الطلابية بمدينة بدر غازي: إصلاحات اقتصادية وتشريعية غير مسبوقة أهلت مصر للثورة الصناعية الرابعة تحرير 1413 مخالفة انتظار خاطئ وحجز 6 توك توك بالجيزة وزير الصناعة يبحث مع سفير ألمانيا بالقاهرة مستقبل التعاون الاقتصادي بين البلدين الأوقاف: افتتاح 125 مسجدًا قبل نهاية 2019 أسعار الأسماك اليوم 2019/11/13.. وكيلو البلطي بـ30 جنيها وزير الإسكان يتابع تطبيق قانون التصالح في مخالفات البناء وتقنين أوضاعها أسعار الخضراوات والفاكهة اليوم 2019/11/13 بسوق العبور للجملة خبير بالحركات الإرهابية: الإخوان المحرك الأساسي للسياسات العدائية لقطر وتركيا بورصة الدواجن | أسعار الدواجن اليوم 2019/11/13 بعد ساعات.. سماع الشهود في محاكمة متهمي "حسم 2" و"لواء الثورة" محافظ قنا يتفقد محطة المياه والمستشفى المركزي بمدينة دشنا اليوم.. إعادة إجراءات المتهمين بقتل طفل الرصاصة الطائشة بأكتوبر القحطاني: تنظيم الإخوان متغلغل بأوروبا ووصل لمراحل خطيرة



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

هام وعاجل.. قبل فوات الأوان

الإثنين 21/أكتوبر/2019 - 12:22 م
 
بالعودة بالذاكرة إلى الوراء قليلا لعام أو أكثر، فبالإمكان أن نستدعي في الأذهان عددا لا هون به من مشاهد العنف والجريمة، كان أحد أطرافها إن لم يكن كل منها لا يزال في العقد الثاني من عمره، في قائمة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، ما لم نعد النظر مرة أخرى في أمور كثيرة مما يشب عليها هذا الجيل، وقبل أن تجرف الجريمة أركان المجتمع وأمنه.

وقائع ماضية ليست بالقليلة، تجعلنا جميعا ندق ناقوس الخطر بما يهدد مجتمعنا في حاضر الأيام وقادمها، ونرفع الأقلام عن أي جدل لا يسمن ولا يغني من إصلاح جذري لحل هذه المشكلة التي باتت لا يسلم فيها الصغير والكبير ولا القريب أو البعيد.

إن ما يجعل مواجهة هذه الأزمة من النوع الهام والعاجل هو أن خللا بلا شك قد طرأ على منظومة تنشئة هذا الجيل في مختلف مكوناتها، تغيرت سلبا بسببه معارف هذه الشريحة ومهاراتهم وسلوكياتهم؛ فلم يعد المعروف بينهم معروفا ولا المنكر منكرا، وبدلا من أن يكمل كل واحد في هذه المنظومة دور الآخر؛ وجدنا بعضها يهدم جهد بعض.

ويتطلب إصلاح هذه المنظومة أن يدرك كل جزء وفرد فيها أن هذه النفس البشرية التي بين يديه وفي مسئوليته هي مشروع مواطن صالح ونافع لوطنه في جميع مراحل حياته، فيؤدي كل أفرادها دورهم منذ البداية نحو هذا النشء، في دينه ونفسه وعرضه وماله وعقله، فيعرف حقوق ذلك عليه وواجباته نحو غيره.

فما كان كل هذا الأذى الذي يجيء من مختلف الأنحاء والأوساط لولا أن انطفأت أنوار مرافق الإعداد والتأهيل مبكرا، وانحسرت القيم والأخلاق في روافد صناعة وثقافة نشئنا، ومن قبل هذا انحصر دور الأسرة في توجيه أبنائها، وانكفأ الأطفال قليلهم وكثيرهم أمام الشاشات ولم تحجب عنهم قيود السن التي في أحد زواياها مشاهد العنف والجريمة أو الرذيلة، في ظل هذا الانفتاح الرقمي.

ولا يمكن أن نبرئ ساحة الأعمال الفنية التي حوت مشاهد الرذيلة والجريمة من كل صوب وحدب، وتشابهت معها الوقائع في أكثر من مرة، ولم يقتصر الأمر على أن ورثت المستمع والمشاهد طرق الجريمة ووسائلها فقط، بل زاد على ذلك أن سلطت الأضواء أكثر على أصحابها وصدرتهم قدوة ومثلا، في هذا السن الذي تتشكل فيه عقليات النشء وشخصياتهم، وفي نفس الحين غابت عن السمع والبصر نماذج التفوق والتميز في الفضيلة والعلم والعمل، حيث لم تحظ بمثل ذلك.

وما يمكن إيجازه آخرا وهنا، أن حاجتنا الماسة للإقلاع بأبناء هذا الوطن إلى المستقبل في مختلف المجالات، تحتم علينا قوة في التأسيس، نضرب فيها بجذور المجتمع في أعماق قيمنا وعاداتنا وتقاليدنا؛ ليظل متماسكا متلاحما مستقرا مستمرا، يأمن العنف والجريمة، وينعم بالسلم والفضيلة والنهضة والتنمية، ولن يتأتى هذا إلا بمنظومة متكاملة ومتناغمة لإصلاح الإنسان نفسه إلى جانب البنيان، وبالنشء نبدأ قبل فوات الأوان.

* عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات