رئيس التحرير
عصام كامل

10 معلومات عن العلاقات الاقتصادية المصرية الكويتية.. 15 مليار دولار حجم الاستثمارات الأبرز

 العلاقات الاقتصادية المصرية الكويتية
العلاقات الاقتصادية المصرية الكويتية


وصل رئيس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، اليوم، إلى القاهرة في زيارة رسمية على رأس وفد رفيع المستوى، يلتقى خلالها الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي.

ومن المقرر بحث أوجه العلاقات الثنائية الوطيدة بين البلدين الشقيقين وتطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية إضافة إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

كما من المقرر بحث أوجه التعاون الاقتصادي بين البلدين والتوقيع على عدد من الاتفاقيات التي من شأنها تعزيز أوجه التعاون المشترك في مختلف المجالات، في ظل العلاقات التاريخية الوطيدة التي تربط بين البلدين، على المستويين الرسمي والشعبي.

وتأتي زيارة رئيس الوزراء الكويتي إلى مصر في إطار ما شهدته العلاقات الثنائية في الآونة الأخيرة من تطورات ملموسة في مختلف أوجه التعاون المشترك، وهو ما ظهر من خلال الزيارات المتبادلة مؤخرا والتي كان آخرها الزيارة الناجحة للرئيس السيسي إلى الكويت مطلع سبتمبر الماضي وقبلها زيارة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى مصر للمشاركة في القمة العربية الأوروبية التي عقدت في شرم الشيخ في فبراير الماضي وكذلك زيارة رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق على الغانم إلى مصر في سبتمبر الماضي وزيارة رئيس مجلس النواب المصري الدكتور على عبدالعال إلى الكويت في يناير الماضي فضلا عن عقد اللجنة المشتركة بين البلدين في الكويت خلال شهر ديسمبر الماضي برئاسة وزيرى خارجية البلدين والتي توجت بتوقيع عدد من اتفاقيات التعاون بينهما.

وتأتي الزيارة في ضوء التطورات الإقليمية المتلاحقة التي تشهدها المنطقة حاليا وما تفرضه من تحديات جسام على البلدين تتطلب تكثيف التشاور الوثيق بينهما، خاصة وأن الكويت تشغل حاليا مقعد العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن الدولي.

وتشهد العلاقات المصرية الكويتية تطورا كبيرا حيث انطلقت خلال السنوات القليلة الماضية إلى آفاق أرحب وأوسع حيث زادت الزيارات الرسمية رفيعة المستوى بين البلدين واتسعت أوجه التعاون بينهما في مختلف المجالات وهو ما ظهر جليا من خلال انعقاد ملتقى التعاون المصري الكويتي في الكويت خلال نوفمبر الماضي برئاسة رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح وبحضور وزيري التجارة والصناعة المصري والكويتي وعدد كبير من كبار رجال الأعمال في البلدين.

كما تشهد العلاقات الاقتصادية الكويتية - المصرية نموا مطردا على مدار التاريخ حيث تستمد قوتها من عمق الروابط الأخوية القائمة بين البلدين ومد جسور التعاون في كل المجالات الحيوية على نحو يحقق طموحات وتطلعات الشعبين.

وأبرز المعلومات عن العلاقات الاقتصادية المصرية – الكويتية
- تحتل الكويت المركز الرابع عالميا ضمن قائمة المستثمرين الأجانب في مصر والثالث عربيا من خلال استثمارات متراكمة تجاوزت الـ15 مليار دولار إضافة إلى أن ما يقارب ألف و227 شركة كويتية تعمل في مجال التجارة والاستثمار في مصر، وهو ما ساهم في زيادة حركة تنقل الأفراد بين البلدين، بمعدل 64 رحلة جوية أسبوعيا ونحو 170 ألف زائر كويتي سنويا.

- ازداد حجم التبادل التجاري بين البلدين بشكل ملحوظ مؤخرا ليصل إلى نحو ثلاثة مليارات دولار أمريكي خلال السنوات الأربع الماضية فضلا عن كون العلاقات الثقافية التي تعود إلى عشرينيات القرن الماضي أحد أهم روافد العلاقات بين البلدين؛ حيث يتلقى حاليا نحو 24 ألف طالب كويتي دراستهم في مصر سنويا ما بين التعليم الجامعي وما فوق الجامعي الدراسات العليا – ماجستير – دكتوراه.

- خلال تاريخ العلاقات المصرية – الكويتية وتأكيدا لأطر التعاون المشترك في مختلف المجالات وقع البلدان منذ عام 1963 وحتى عام 2018، نحو 114 اتفاقية تعاون ومذكرة تفاهم وهو ما يعكس مدى عمق وقوة العلاقات بين البلدين الشقيقين فضلا عن الشراكة الطويلة والمثمرة بين مصر والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية منذ نشأته عام 1961 حيث بلغ عدد المشروعات الممولة من قبل الصندوق الكويتي نحو 50 مشروعا بقيمة مليار دينار 3.4 مليار دولار، في مختلف القطاعات التنموية والحيوية في مصر.

- يأتي دور الجالية المصرية في عملية التنمية الاقتصادية في الكويت، والذي يحظى بتقدير واحترام من قبل مختلف أطياف الشعب الكويتي والمسئولين الكويتيين ورجال الأعمال كأحد أهم أوجه العلاقات القوية بين البلدين حيث هناك ما يقرب من 700 ألف مصري يعملون في مختلف مواقع العمل في الكويت، يمثلون ثاني أكبر جالية في الكويت بعد الهندية، والتي يبلغ عددها وفقا للإحصاءات الكويتية نحو مليون وافد.

- تعد الكويت ثالث أكبر شريك تجارى لمصر في العالم العربى بعد الإمارات والسعودية إذ كان الشيخ صباح الخالد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية أعلن في الاجتماع الوزارى للدورة الـ12 للجنة العليا المشتركة بين الكويت ومصر أن حجم الاستثمارات الكويتية في القطاعين العام والخاص بمصر تجاوز مبلغ الـ15 مليار دولار.

- بلغ حجم الواردات المصرية للكويت خلال الفترة بين عامى 2010 و2018 نحو 984.2 مليون دينار نحو 3.2 مليار دولار، في حين بلغت حجم الصادرات الكويتية لمصر 165.3 مليون دينار نحو 543 مليون دولار بحسب إحصاءات الإدارة المركزية للإحصاء الكويتية.

- لتعزيز الترابط والتعاون المشترك يساهم الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية في دفع المسيرة التنموية لمصر عبر تطوير قطاعاتها الاقتصادية والاجتماعية والزراعية والصحية والتعليمية عبر تقديم القروض والمساعدات والمنح المسيرة.

- كما غطى الصندوق الكويتي أغلب المجالات التنموية في مصر خلال السنوات الماضية وهو تعاون جاء انعكاسا للعلاقات الحكيمة التي ربطت بين البلدين فضلا عن الروابط التاريخية المشتركة.

- بلغ إجمالي المشاريع التي مولها الصندوق في مصر منذ تأسيسه حتى 30 سبتمبر الماضي نحو 50 مشروعا بإجمالي مليار دينار نحو 3.4 مليار دولار في حين بلغ عدد المنح والمعونات الفنية نحو 18 منحة بقيمة 17.3 مليون دينار نحو 56 مليون دولار.

- تنوعت المشاريع العديدة التي مولها الصندوق في مصر بين تطوير النقل البحرى وصناعة الأدوية والصرف الصحى ومحطات الكهرباء والمياه وتوسيع شبكات الغاز الطبيعى علاوة عن تطوير السكك الحديدية وإنشاء محطات لتوليد الكهرباء وتحلية المياه.