رئيس التحرير
عصام كامل

اعترافات مثيرة لمختطف "البنات" ببني سويف: ظروفي صعبة وكنت آخذ الحلقان وأرجعهن لمنازلهم

المتهم
المتهم


أدلى المتهم باختطاف 4 أطفال بغرض سرقة أقراطهن الذهبية أمام نيابة بندر بني سويف، بتفاصيل مثيرة عن الواقعة.

وقال «محمد ع.م» 33 سنة - عاطل في اعترافه: "أنا ظروفي صعبة، وكنت أخطفهن علشان آخد الحلقان الذهب، وبرجعهن تاني لأقرب مكان لبيوت أهاليهن".

وأضاف أمام مدير النيابة، أنه سبق وأن اختطف ثلاثة فتيات واستولى على أقراطهن الذهبية، باستخدام دراجته البخارية، ثم أطلق سراحهن، وتركهن في مناطق متفرقة، بالقرب من منازل أسرهن.

بدأت تفاصيل الواقعة، عندما تلقى اللواء زكريا صالح، مدير الأمن، إخطارا من مأمور مركز شرطة بنى سويف، يفيد بتلقيه بلاغا من أهالي قرية سنور بحضور أحد الأشخاص إلى منزلة تحت الإنشاء بمنطقة شرق النيل وبحوزته طفلة تبكى.

وعلى الفور انتقلت قوة من مركز شرطة بنى سويف، برئاسة الرائد أحمد عبد العظيم، رئيس مباحث المركز، لموقع البلاغ وتم إلقاء القبض على المتهم ويدعى "محمد.ع.م " 32 سنة ومقيم قرية سنور وبحوزته الطفلة المختطفة.

وتمكنت القوة من إلقاء القبض عليه، وبتفتيش مسكنه عُثر على الطفلة جنى ي.ع" 7 سنوات، التي أكدت أن المتهم قام باختطافها من أمام مدرستها بقرية تزمنت الشرقية، بدراجة بخارية واحتجزها بمنزله، وتم ضبط قرطها الذهبي بحوزته.

وبمواجهته أكد أنه يقطن بحي المرما بمدينة بني سويف، وله مسكن آخر بقرية "سنور" بشرق النيل، ويمر بظروف مالية صعبة، دفعته لارتكاب جريمته، باختطاف الطفلة من أمام مدرستها باستخدام دراجته البخارية، بغرض سرقة قرطها الذهبي، قبل أن يسقط متلبسًا باختطاف الطفلة الرابعة.

وبسؤال أهلية الطفلة المختطفة، أكدوا أن نجلتهم أختفت منذ يومين، وقاموا بإبلاغ الشرطة، وبمراجعة كاميرات المراقبة، بالقرب من مكان اختطافها، أظهرت قيام شخص مجهول لم توضح الكاميرا ملامحه، باختطافها باستخدام دراجة بخارية.

مصرع "رضيعة" وإصابة 3 أشخاص في حادث تصادم سيارة ببني سويف

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة، التي استمعت لأقوال المتهم وأمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.