X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 م
بنك مصر يتعاقد على رعاية الاتحاد المصري للتنس لكأس ديفيز وفعاليات موسم 2019/2020 ليندلوف يفوز بالكرة الذهبية في السويد للمرة الثانية على التوالي الأمن العام يضبط 19 قطعة سلاح و53 هاربا من أحكام إصابة جوميز لاعب ليفربول في الوجه بعد شجاره مع سترلينج (صور) وفود سياحية من 7 دول تزور المناطق الأثرية في المنيا (صور) حملات موسعة لرفع الإشغالات بأحياء بولاق الدكرور وجنوب والهرم والعمرانية "غزل المحلة" للنواب: "لا نية لبيع أية أصول للشركة" الحكومة تضع خطة للتصدي للمواقف العشوائية وتطوير الرسمية لتعظيم الموارد "أورام قنا" يجري 10 عمليات جديدة للقضاء على قوائم الانتظار (صور) "السياحة" تنتهي من توثيق عقود عمل الشركات بالعمرة.. الخميس السيطرة على حريق بـ5 أفدنة مزروعة بالقصب في المنيا "البيئة": لدينا قاعدة بيانات لرصد نوعية وجودة المياه الساحلية تفاصيل خناقة نجمي ليفربول ومانشستر سيتي في معسكر منتخب إنجلترا جوندوجان يختار أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم الصيد يجني 63 مليون جنيه من عقد شراكة مع أحد البنوك عمود كهرباء آيل للسقوط يهدد حياة تلاميذ معهد الجميزة بالغربية محافظ الجيزة يحضر فعاليات المؤتمر التنسيقي للأمومة والطفولة فرج عامر: "يصعب علينا استيراد منتجات من الخارج وغزل المحلة موجودة" المشدد ١٥ سنة لعاطل قتل سائق توك توك في النزهة



تفضيلات القراء

أهم موضوعات خارج الحدود + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

"أيتام معسكر داعش".. قصة مأساوية لـ3 أطفال بريطانيين قتلت عائلتهم بسوريا

الأحد 13/أكتوبر/2019 - 09:36 م
أيتام معسكر داعش.. إيمان الحديدي
 
على الأرض بجوار أسوار حديدية يجلس ثلاثة أطفال أيتام يحتضنون بعضهم البعض يعتقد أنهم بريطانيون داخل معسكر للأشخاص المنتمين إلى جماعات "داعش" الإرهابية، في شمال شرق سوريا، التي تعرضت للهجوم الأربعاء الماضي، من قبل القوات المدعومة من تركيا، بحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية.

أيتام القصف
أميرة وهبة وحمزة.. 3 أشقاء، تتراوح أعمارهم ما بين الـ 8 والـ10 سنوات، سافروا جميعًا قبل 5 أعوام من لندن إلى سوريا مع والديهم وأشقائهم الآخرين، لكن لسوء حظ هذه العائلة التعيسة أن الأب والأم والشقيق الأكبر وشقيقتين أخريين تعرضا لهجوم جوي على باجوز الخاضع لسيطرة "داعش" الذي سقط مؤخرًا تحت أيدي القوات الكردية، أدى إلى مصرعهم جميعًا وترك الأطفال الثلاثة بمفردهم دون عائل لهم، لتتولى الطفلة الكبرى أميرة البالغة من العمر 10 سنوات مهمة رعاية أشقائها الأصغر وتحمل على عاتقها مسئولية كبرى بعد أن كانت تلعب معهم قبل فترة لتتحول من شقيقة صغرى إلى ربة أسرة لطفلين تكبرهم بعامين فقط.


فرار عرائس "داعش" المحتجزين بمخيم عين عيسى السوري (صور)
مسئولية كبرى

مقابلة صحفية لفريق مراسلي "بي بي سي" كادت أن تنير الطريق لهؤلاء الأشقاء الصغار، الذين تم اكتشافهم في مخيم "عين عيسى" وتساعدهم على العودة إلى أرض الوطن "بريطانيا" بعد أن فقدوا جميع أفراد عائلتهم، حيث ما زالت جدتهم على قيد الحياة، وذلك بعد أن تحدثت الطفلة الكبرى أميرة ما تتعرض له والمسئولية الكبرى التي تقع على عاتقها، وحرصها ورغبتها على العودة بأشقائها للعيش مع جدتها في لندن.

الذكرى الوحيدة
وبلهجة عربية تصحبها لهجة إنجليزية وصفت أميرة العنف الذي تعرضوا له، كما عرضت للكاميرات ندبة كبيرة أسفل بطنها وأثار الجروح على جسدها، معربة عن رغبتها الشديدة في العودة إلى جدتها في لندن وعن أسفها لأنها لم تستطع تذكر اسم جدتها، ليس ذلك فحسب بل لا تستطيع تذكر أسمائهم الحقيقة قبل انتقالهم إلى سوريا، لكنها تتذكر جوانب من حياتها في بريطانيا منها أنها كانت تذهب برفقة عائلتها إلى الحدائق والملاهي والمطاعم.

وتابعت أميرة ابنة الـ 10 سنوات، أن الشيء الذي لا يمكنها نسيانه هو أنها تعرف كيف ماتت أفراد عائلتها خلال تواجدهم بمنزل صغير كان يقع بالقرب من جبل كبير خلفه جميع عائلتها وأناس آخرون عدا أشقائها الصغار.

حياة الأحلام
الحياة المثالية بالنسبة للطفلة البريئة تتمثل في عودتها هي وأشقائها إلى بلدتهم للعيش برفقة جدتهم، والحصول على كافة الأطعمة والفاكهة المفضلة لديهم مثل الليمون والفراولة والكرز والعنب البري والتفاح والموز والبرتقال وعدم متابعة أي أحداث دموية تذكرهم بالماضي.

ومن جانبه قال متحدث باسم حكومة المملكة المتحدة: "قد يكون هناك أطفال بريطانيون في مخيمات المشردين داخليا في سوريا، بسبب سنهم هم ضحايا أبرياء للنزاع.. إننا ننظر إلى جميع الأدلة لتحديد جنسية هؤلاء الأطفال وفحص كل حالة ومن ثم إخطار قنصلية بلادهم للمساعدة في إعادتهم لبلادهم".

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات