Sunday, 15 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

3 قضايا تتصدر قمة "روسيا - أفريقيا" برئاسة السيسي وبوتين نهاية أكتوبر

الرئيس السيسي ورئيس روسيا بوتين
الرئيس السيسي ورئيس روسيا بوتين


تعقد قمة "روسيا - أفريقيا" في سوتشي يوم 24 أكتوبر الجارى، برئاسة مشتركة بين الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يتولى رئاسة الاتحاد الأفريقي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وعقد إيهاب نصر سفير مصر في روسيا، وميخائيل بوجدانوف نائب وزير الخارجية الروسي، مبعوث الرئيس بوتين للشرق الأوسط وأفريقيا، جلسة إحاطة في مقر وزارة الخارجية الروسية لسفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية الأفريقية المعتمدة لدى موسكو خصصت لتناول الترتيبات الخاصة للإعداد لقمة روسيا- أفريقيا والمنتدى الاقتصادي المقرر عقده على هامش القمة يومي 23 و24 أكتوبر الجاري.

وجاءت الجلسة في إطار التشاور والتنسيق المتواصل بين روسيا ومصر والدول الأفريقية لوضع اللمسات النهائية على جدول الأعمال والترتيبات النهائية الخاصة بالقمة.

وأكد السفير المصري في موسكو أهمية تلك القمة في تدشين مرحلة جديدة في تاريخ العلاقات الروسية الأفريقية، مشيدا بالتطور الكبير في العلاقات بين الجانبين في مختلف المجالات.

وأعرب السفراء الأفارقة المعتمدين لدى موسكو عن الامتنان للجهود التي تقوم بها جمهورية مصر العربية وروسيا الاتحادية لإنجاح تلك القمة، مشيرين إلى أن عيون كل الأفارقة ستكون مصوبة تجاه سوتشي خلال فترة انعقاد القمة.

وأعرب السفير المصرى خلال الجلسة شكره وتقديره للجهود الكبيرة التي تقوم بها مؤسسات الدولة الروسية من أجل العمل على إنجاح القمة ووصولها إلى النتائج المرجوة التي يسعى إليها الجانبين الروسي والإفريقى.

كما شدد السفير المصرى على وجود فرص واسعة أمام الجانبين الروسى والإفريقى لتعزيز التعاون والتنسيق المشترك، مؤكدا وجود الرغبة والإرادة السياسية لدى كلا الطرفين لتعزيز هذا التعاون وشدد على أن القمة تحظى باهتمام بالغ لدى القيادة السياسية في البلدين.

وتعد قمة روسيا - أفريقيا أحد الأنشطة المهمة التي تضطلع بها مصر خلال رئاستها للاتحاد الإفريقى العام الحالي.

ومن المقرر أن تشمل القمة العديد من الملفات أبرزها:

- من المقرر أن تجمع القمة قادة الدول الأفريقية وكبرى المنظمات الأفريقية، حيث ستشهد توقيع العديد من الاتفاقيات التي تساهم في تحسين ورفاهية الشعوب الأفريقية وتحقيق السلام، حيث إن روسيا لديها علاقات وطيدة ومتميزة مع الدول الأفريقية وخاصة مصر التي تعمل معها على تنفيذ مشروعات مشتركة ومن المقرر مناقشة مجموعة واسعة من القضايا الدولية بالقمة الأفريقية الروسية وبحث حلول لتعميق التعاون الروسي الأفريقي في مجالات مختلفة من السياسة إلى الثقافة.

- من المقرر التوقيع على العديد من الاتفاقيات الثنائية والمتعددة الأطراف بما في ذلك الاتفاقيات والاتفاقيات الحكومية الدولية والمشتركة بين الوزارات، كما أن القمة تركز على العديد من القضايا الاقتصادية المهمة ذات الاهتمام المشترك ومنها قطاعات الطاقة والبنية التحتية والتعدين والزراعة وتكنولوجيا المعلومات كما تسعى روسيا لتوطيد العلاقات الأفريقية ومكافحة الإرهاب والتطرف وإيجاد الحلول لمشكلات القارة الأفريقية ومكافحة الفقر والأمراض والعمل على التقدم التكنولوجي.

- البلدان الأفريقية شركاء مهمين لروسيا في حماية قيم الحقيقة والعدالة والاحترام الصارم لمعايير القانون الدولي واحترام الهوية الحضارية لكل شعب واحترام مسار التنمية الذي اختاروه وأهمية تضافر كافة الجهود من أجل ضمان نجاح وفعالية القمة التي تعد الأولى من نوعها بين الجانبين الروسي والأفريقي لاستمرار الطفرة الملحوظة التي تشهدها العلاقات الروسية الأفريقية في السنوات الأخيرة.

وقال السفير المصري في موسكو إن كافة دول القارة إلى الخروج بنتائج ملموسة خلال أعمال القمة تساهم في تعزيز التعاون الروسي الأفريقي في كافة المجالات، فضلا عن المشاركة الفعالة في أعمال المنتدى الاقتصادي المقرر عقده على هامش القمة بما في ذلك مشاركة كبريات الشركات الروسية والأفريقية ورجال الأعمال من الجانبين مؤكدا أن تلك المشاركة تعد فرصة كبيرة لتعزيز التعاون في مجالات التجارة والاستثمار بين الجانبين.