الجمعة 17 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

محمد منير يغني "بافتح زراير قميصي"

الفنان محمد منير
الفنان محمد منير


تحت عنوان "دعوة على شريط كاسيت" كتب الصحفى شفيق أحمد على مقالا في مجلة صباح الخير عام 1985 عن اكتشافه موهبة جديدة اسمها محمد منير "ولد في أكتوبر 1954" فقال:

ذهبت يوما إلى مطعم "بافو" الأنيق بالزمالك، ووجدت المطعم مكتظا بالعديد من الكتاب والصحفيين وأهل الفن.. سألت ايه الحكاية؟
الإذاعة الداخلية للمطعم تعلن، أن شركة سونار ترحب بالحضور وتعلن أسفها لعدم تمكن فتاها الموهوب محمد منير عن الحضور، لا لشيء إلا لأنه الآن يؤدى ضريبة الوطن في جزء عزيز علينا من سيناء.

كان فوق كل ترابيزة ورقة فلوسكاب أنيقة كتب عليها "محمد منير ولد في أسوان عام 1954 وعاش فيها حتى أنهى دراسته الثانوية، ثم أتى إلى القاهرة وحصل على بكالوريوس الفنون التطبيقية قسم تصوير سينمائى عام 1978".

في عام 1977 التقى محمد منير مع المهندس كمال على والدكتور هانى ثابت أصحاب شركة سونار للشرائط الكاسيت في جلسة استماع بمعهد الموسيقى بالزمالك وأسفر اللقاء عن تبني الشركة له كموهبة متميزة.

وتكون فريق العمل من فرسان الكلمة والأغنية عبد الرحيم منصور وسيد حجاب والموسيقى هانى شنودة والملحن أحمد منيب.

وكانت التجربة الأولى كاسيت مكون من عشر أغان مسجلة ستريو كبداية جديدة، ومع خبرة التجربة الأولى انطلق فريق العمل ليقدم صياغة أكثر تقدما للأغنية المصرية فكان الشريط الجديد "بنتولد" من خلال كلمات مجدى نجيب وعبد الرحيم منصور وسيد حجاب.

واستطرد شفيق أحمد على: "فجأة ونحن جلوس في المطعم أعلن المذيع الداخلى عن وصول المطرب الشاب محمد منير".

وجدته في سمرة النيل وبشاشته، تشعر وكأنه صديق قديم، يأخذه الجميع بالاحضان، سألت سيد حجاب عنه فقال: منير لا ينتمى للغناء الشرقى التقليدى ولا يستسلم له.. منير بتكوين صوته وتربيته وبما يحمله من تراث الفن النوبى نراه متميزا متفردا بنمط خاص في الغناء.. وبدأ منير الغناء:
بافتح زرار قميصى.. للنسمة وللأماني
وأنور فوانيسى.. وأملا العالم أغانى
باتحنى للحقيقة.. واتحنى للإنسان
وغنوتى الرقيقة.. بتنور الزمان
ثم غنى أغنية: "مدى إيدك" لعبد الرحيم منصور ولحن هانى شنودة وتقول كلماتها:
مدي إيدك أدى أيدي.. دفترى زحام
خلى قلبك ويا قلبى.. هنا تهون الأيام
أنا وأنت يا حبيبى.. حلم من الاحلام
دى المدينة عيون حزينة.. ما بتعرف تنام