الجمعة 5 يونيو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

"التخطيط القومي" يعرض تقرير قياس مجتمع المعلومات 2018


افتتح اليوم معهد التخطيط القومي برئاسة علاء زهران، رئيس المعهد، أولى حلقات نشاط المتابعات العملية للعام الأكاديمي 2019/2020 تحت إشراف الدكتورة عزيزة عبدالرزاق الأستاذ بالمعهد، تقرير Measuring the Information Society Report 2018 قياس مجتمع المعلومات (2018) الصادر عن الاتحاد الدولي للاتصالات – بجينيف ( ITU )- قسم الإحصاء والبيانات في مكتب تنمية الاتصالات في الاتحاد الدولي للاتصالات، وعرضته أماني الريس مدير مركز الأساليب التخطيطية بالمعهد.

بدء الدراسة ببرنامج الماجستير المهني للعام الأكاديمي بالتخطيط القومي 

وقال الدكتور علاء زهران إن التقرير يحوى في نسخته العاشرة الوضع الحالي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للمستقبل، ااتجاهات الإيرادات والاستثمار في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، اتجاهات أسعار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. كما تناول ملامح تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في 192 اقتصادا مختلفا بالتركيز على ثلاثة مجالات رئيسية: خدمات الهاتف المحمول والخدمات الثابتة والسياسة الحكومية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ويكشف تقرير قياس مجتمع المعلومات 2018 أنه بحلول نهاية عام 2018، سيكون أكثر من نصف سكان العالم مستخدمين الإنترنت. وهذا إنجاز مهم نحو مجتمع معلومات أكثر شمولية يوفر فرصًا جديدة للتنمية من خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وبصورة عامة أدت الجهود التي بذلتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات على مدار العشرين عامًا الماضية، وعلى الرغم من الصعوبات الاقتصادية، إلى جعل مصر واحدة من أكثر الدول ارتباطًا في الدول العربية. 

شهدت مصر ارتفاعًا كبيرًا في انتشار الإنترنت في السنوات الأخيرة، نتيجة لتزايد الاستخدام بين الطبقة الوسطى ومجتمع الأعمال، مما أدى إلى التوسع السريع في النطاق الترددي الدولي، فضلًا عن انخفاض التعريفات المصاحبة له.

وتم التأكيد خلال اللقاء على عده نقاط يتمثل أهمها في: تهتم مصر بصورة واضحة بقضية التحول الرقمي من خلال وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تبني إستراتيجية التحول الرقمي، مما يتطلب المزيد من الأبحاث والدراسات في هذا الموضوع ومن الضروري الانتباه لما تتضمنه بعض استخدامات التكنولوجيا الحديثة من آثار سلبية على النواحي الاجتماعية والثقافية والفكرية، ومحاولة إيجاد آليات لمواجهة والحد من مثل هذه الآثار.

وضرورة الاهتمام ببناء كوادر متخصصة وعلى قدر عال من الكفاءة في مجال أمن المعلومات والشبكات والتاكيد على أهمية الجوانب التشريعية المختلفة في قضية تكنولوجيا المعلومات ورفع الوعي المجتمعي بها بما يضمن حقوق وواجبات المستخدمين لها وضرورة البحث في سبل وآليات تغيير وتأهيل الثقافة المصرية تجاه قضية التحول الرقمي، وتطبيق التكنولوجيات الحديثة في الأنشطة اليومية والحياتية، والتوصية بتفعيل دور رجال الأعمال في تبني المشروعات التكنولوجية التي يقوم بها الشباب ودعمهم وتحفيزهم وتقديم يد العون لهم، وبشكل خاص خريجي الجامعات في التخصصات التكنولوجية. 



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067