الإثنين 24 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

دراسة جديدة تكشف المسبب لردود الفعل على الإجهاد

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية


نقلت مجلة "سيانتيفيك أمريكان"، أن البروتين الموجود في العظام البشرية يمكن أن يكون المسبب لردود الفعل على الإجهاد.

وبحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية، فإن العلماء كانوا يعتقدون لعقود أن الهرمونات التي تفرزها الغدد الكظرية هي سبب ردود الفعل المختلفة على الإجهاد، والتي من بينها الهروب أو المواجهة، لكن مؤخرا اكتشف العلماء هرمون جديد مسئول عن ردود فعل الجسم، وهو أوستيوكالسين، الذي تنتجه العظام البشرية.

درس الطبيب والعالم الوراثي جيرارد كارنتسي من جامعة كولومبيا الأوستوكالسين لمدة 20 عامًا، وجد هو وزملاؤه أن الفئران التجريبية التي تفتقر إلى هذه المادة كانت بدينة ولم تتكاثر، هذه الحقيقة دفعت العالم إلى الإيحاء بأن أوستيوكالسين هو هرمون يفرز من الهيكل العظمي في الدم للمساعدة في تنظيم وظائف الجسم المختلفة.

حاول الباحثون "إيقاف" إنتاج هذه المادة في عظام الفئران ووجدوا أن الحيوانات أظهرت تغيرات أكثر اعتدالًا. كان لديهم انخفاض في معدل ضربات القلب، ولم ترتفع درجة حرارتهم ولم تزيد مستويات السكر في الدم، أثبتت هذه التجربة النظرية أن أوستيوكالسين يلعب دورا في الاستجابة على التوتر.

وقال أخصائي الأعصاب في جامعة سينسيناتي، جيمس غيرمان، إن زملاءه قاموا باكتشاف ممتع للغاية، ووفقا له، الآن الناس يبسطون جدا فهم حقيقة الإجهاد. وأضاف غيرمان، أن العناصر الكيميائية من أجزاء مختلفة من الجسم تؤثر أيضًا على الإجهاد. وأضاف إنه سبق أن ربط الإجهاد في تجاربه مع المواد التي تفرزها الدهون.

وهرمون أوستيوكالسين، هو بروتين العظام الرئيسي الذي يشارك في تكوينهم، وكشف العلماء لأول مرة هرمون بنفس الاسم مسئول عن رد الفعل على الإجهاد.



Last Update : 2020-02-19 03:11 PM # Release : 0061