X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 19 سبتمبر 2019 م
أرقام تاريخية للأهلي في السوبرالمحلي قبل مواجهة الزمالك 10 فنانين يخطفون الأنظار بمهرجان الجونة السينمائي (صور) وصلة رقص فكاهية لـ أحمد داود وزوجته على ريد كاربت مهرجان الجونة (فيديو) درة تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في افتتاح مهرجان الجونة السينمائي بالصور.. حضور مكثف بمعرض الورق والكرتون خلال اليوم الثاني برنامج بدني لحمودي وويلفريد في بيراميدز استعدادا لإنبي بالدوري نتائج الجولة الثانية لدوري الجمهورية للناشئين مواليد 2004 انطلاق معرض "كرافيتي بازار" للحرف اليدوية بالإسكندرية (صور) وزير شئون "النواب": نعتز بقضاة مجلس الدولة كهيئة قضائية عريقة (صور) الزمالك والإسماعيلي يتعادلان 1-1 في دوري الجمهورية 2004 ريم سامي بفستان طويل على السجادة الحمراء لمهرجان الجونة (صور) تغيير موعد لقاء المصري وماليندي حال إقامته ببرج العرب أزمة في دفاع بيراميدز قبل ضربة البداية بالدوري أمام إنبي تغييرات عديدة في تشكيل مانشستر يونايتد لمباراة أستانة بالدوري الأوروبي 9 واجبات للموظفين بالجهات الإدارية للتعامل مع المواطنين إنبي 2004 يهزم سموحة 5-2 في دوري الجمهورية رانيا يوسف تخطف الأنظار بفستان مكشوف في افتتاح الجونة السينمائي الأهلي 2004 يكتسح طنطا 4-1 في دوري الجمهورية بعد استبعاده من تدريب المنتخب.. إيهاب جلال يقود مران المصري (صور)



تفضيلات القراء

أهم موضوعات خارج الحدود + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

المهندسة منال.. ذكريات مصرية مسلمة مع أحداث 11 سبتمبر

الأربعاء 11/سبتمبر/2019 - 03:42 م
منال عزت منال عزت إيمان الحديدى
 
منال عزت، مهندسة مصرية مسلمة، هاجرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية منذ طفولتها مع عائلتها ومن ثم التحقت بالعمل كموظفة في فيلق مهندسي الجيش الأمريكي.

وفي 11 سبتمبر عام 2001، كانت ضمن المتواجدين داخل مبني البنتاجون وشهدت التفجيرات التي استهدفت مركز التجارة العالمي ووزارة الدفاع الأمريكية، جراء مخطط إرهابي استهدف البرج بالطائرات وراح ضحيته قرابة الـ 3 آلاف ضحية، بينهم جنسيات مختلفة، لكنها عادت في اليوم التالي للمشاركة في إعادة إعمار البنتاجون، ليس ذلك فحسب بل كانت مديرة مشروع إعادة إعمار المبنى.

وأجرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، حوارا مع المهندسة المصرية المسلمة منال عزت، التي غادرت مبنى البنتاجون قبل 18 عامًا وعادت اليه مرة أخرى في اليوم التالي لأحداث 11 سبتمبر، للمشاركة في إعادة بناء مبنى وزارة الدفاع الأمريكية.

وبحسب الصحيفة الأمريكية، كانت منال عزت، مهندسة في وزارة الدفاع الأمريكية، خلال عام 2001، حتى أنها كان لها دور بارز في عملها كونها مسلمة وترتدي الحجاب داخل "البنتاجون"، ليس ذلك فحسب بل تمكنت من نيل إعجاب جميع زملائها في العمل.

بومبيو: حادث 11 سبتمبر لا يزال يطاردني

واستعادت منال عزت خلال حوارها مع الصحيفة الأمريكية ذكرياتها خلال أحداث 11 سبتمبر التي وقعت قبل 18 عامًا، قائلة :" لم أنسي تفاصيل هذا اليوم، لم أجد نفسي سوي وأنا أجري هربًا من المبني المحترق وسط إندفاع وذعر بين كل من كان داخل المبني حتى أن حجابي سقط ولم يكن بإمكاني التقاطه فالتفكير في كيفية الهروب من النيران والنجاه كان أهم بكثير".

وتابعت عزت:" في اليوم التالي للحريق، بينما لا تزال النيران مشتعلة توجهت مع فريق ضخم من الموظفين العمومين في مهمة متمثلة في إعادة اعمار البنتاجون، وترميم مبني لن ينسي المأساة التي مرت به إلى الأبد".

وأشارت المهندسة المصرية، إلى أن إعادة إعمار مبني وزارة الدفاع الأمريكي لم تكن الوحيدة التي شاركت في إعادة ترميمها جراء أحداث سبتمبر الأسود بل شاركت في إعادة ترميم كنيسة في نفس المكان كان يجتمع بها الموظفون العسكريون الأمريكيون من كافة الأديان يوميًا للصلاة، والتي شهدت عملية قتل جماعي لـ184 شخص كانوا بداخلها أثناء التفجير.

وأوضحت أنها برفقة الفريق قرروا إعادة بناء المكان في ثلاث سنوات، لكنهم تمكنوا من فعل ذلك في أقل من عام، ثم تبرعوا بكل أجور العمل الإضافي مقابل 3 ملايين دولار لدفع ثمن هذه الكنيسة التذكارية لدعم أسر الضحايا.

وقالت عزت: "على الرغم من بشاعة الحدث إلا أن هدفنا الوحيد هو كيف نجعل هذا المكان سليما للمساعدة في القضاء على الذكريات السيئة للمأساة التي وقعت"، مشيرة إلى أن أكثر ما أزعجها في ذلك الوقت هم من ألقوا باللوم على الإسلام في هذا الحادث الإرهابى لأن المنفذين كانوا مسلمين متطرفين، فإن رؤية مسلمين يعملون في الجيش الأمريكى يصلون في الكنيسة أمر يبعث على السعادة.

وألمحت عزت، إلى أنها على المستوى الشخصى سمعت أشياء سلبية من قبيل هؤلاء البلهاء وهو ما جعلها تشعر بالألم، وأرادت أن ترد لتقول إن الإرهابيين كانوا عددا قليلا من الأشخاص المروعين وليسوا ممثلين لدينهم -الإسلام-.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات