X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 م
تأخر إقلاع 4 رحلات جوية بمطار القاهرة "التنمية المحلية" تنزع ملكية العقارات المتداخلة ومحور عدلي منصور ببني سويف "خارجية النواب" في زيارة عمل لروسيا لبحث العلاقات الثنائية نائب محافظ القاهرة: الانتهاء من هدم 260 مدبغة بسور مجرى العيون أسعار بورصة الدواجن اليوم.. أسعار الدواجن اليوم 2019/9/17 "النقل" تحصل 5% مقابل إشغال المسطح المائي في "المخطاف" بميناء دمياط انطلاق فعاليات المعرض الدولي للجلود.. 10 أكتوبر اخبار ماسبيرو.. خطة بإذاعة الأغاني لإحياء ذكرى وفاة فايزة أحمد مصر للطيران: تخفيضات 50 % للسفر على درجة رجال الأعمال تنفيذ ٨٥٪ من أعمال ترميم قصر الأمير يوسف كمال في قنا (صور) "تحديث الصناعة" يعقد ورشة عمل حول أخشاب الكونتر المصنعة محليا أسعار الألبان اليوم 2019/9/17.. والسائب يسجل 14 جنيها فايقة فهيم: التأمين على الطلاق يجب ألا يزيد عن تكاليف الزواج أسعار البقوليات اليوم 2019/9/17.. والحمص يسجل 28 جنيها محافظ الإسكندرية يعلن بدء تطوير مستشفى الرمد العام استقبال قطع أثرية بمتحف الحضارة بالفسطاط (صور) إحالة مدير التحقيقات بـ"القابضة للتشييد والتعمير" للمحاكمة العاجلة ثنائي الجبلاية يعود من السعودية اليوم عقب المشاركة بانتخابات الاتحاد العربي الإسكان: الدولة تستخدم أحدث السبل التكنولوجية لتنقية مياه الشرب ومعالجة الصرف



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الأخبار + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

استغرق بناؤه ١٠ سنوات.. تعرف على مكونات وطريقة تشييد قصر عابدين

الأربعاء 11/سبتمبر/2019 - 03:29 م
قصر عابدين قصر عابدين محمود عبد الباقي
 
قال الباحث الأثري أحمد عامر: إن قصر عابدين شُيد في عهد الخديو إسماعيل بعد توليه الحكم في مصر عام ‏‏1836 م، ويرجع اسم القصر إلى "عابدين بك" أحد القادة العسكريين في عهد محمد على ‏باشا، وكان يمتلك قصرًا صغيرًا في مكان القصر الحالي، وقد شيده على مجموعة من البرك التي كانت منتشرة في تلك المنطقة بعد ردمها، فاشتراه إسماعيل ‏وهدمه، وضم إليه أراضيَ واسعة ثم بدأ في تشييد القصر، و‏يُعد البداية الأولى لظهور القاهرة الحديثة.

وفد برلماني يزور قصر "عابدين" دعمًا للسياحة

صمم القصر المهندس الفرنسي "دي كوريل روسو"، وبدأ البناء فيه عام 1863 م، واستغرق بناؤه عشر سنوات، وتكلف وقتها مائة ألف جنيه ذهبًا، أي ما يعادل وقتها ستمائة وخمس وستين ألفا وخمسائة وسبعين جنيها، وتم افتتاحه عام 1874 م.

وقد ضم القصر عند إنشائه خمسمائة غرفة وقاعة بخلاف ممرات أرضياتها من الرخام الملون المنقوش بالمرمر، أما الأبواب والنوافذ فصنعت من الزجاج الملون الذي رسمت عليه لوحات ملونة لأشجار وبحار وملائكة وطيور، واحتوت الأسقف على نقوش فنية دقيقة هندسية بارزة ومذهبة، تحتوي على زخارف عربية وإسلامية وإيطالية، أما السلالم فتتسم بالفخامة وتم فرشها بالسجاد الأحمر، يحتوي الدور الأول على صالونين، يؤدي أحدهما إلى صالون قناة السويس، وهناك قاعة محمد على التي تعتبر من أكبر قاعات القصر وأفخمها، وأمامها مسرح يعد قمة وتحفة فنية، حيث يضم المسرح مئات الكراسي المذهبة، وفيه أماكن ‏‏معزولة بالستائر خاصة بالسيدات، ويستخدم الآن في عرض العروض المسرحية الخاصة ‏للزوار والضيوف، ويوضع على باب المسرح حاليًا مجموعة آلات موسيقية وفيه أيضًا القاعة البيزنطية.

وأضاف "عامر" أن قصر "عابدين" يحتوي على خمسمائة غرفة وجناح وخمس متاحف، ويتكون من طابقين، بالعلوي يوجد "السلاملك والحرملك" في مبنى واحد، وهو ما يُعد مخالفا للتقاليد المعمول بها في مصر وإسطنبول آنذاك، الدور الأرضي فيضم حديقة القصر وصيدلية، والمطبعة الملكية السابقة وإدارتها، كما يضم مكتبًا للملك فاروق، ويضم كذلك ورشة المكوجية.

ويحتوي قصر عابدين على قاعات وصالونات تتميز بلون جدرانها فالصالون الأبيض ‏والأحمر والأخضر، بالإضافة إلى ‏مكتبة القصر التي تحوي ما يقرب من 55 ألف كتاب، كما يوجد بداخل القصر العديد من الأجنحة، ويضم القصر متحفًا في غاية من الثراء التاريخي، أما المتحف الثاني بالقصر خصص لمقتنيات أسرة "محمد على باشا" من أدوات وأوانٍ ‏من الفضة والكريستال والزجاج الملون وغيرها من التحف والشمعدانات الكريستالية والبرونزية النادرة.

وأشار "عامر" إلى أن قصر عابدين شهد العديد من الأحداث الساخنة والمؤثرة في تاريخ مصر، وكانت نقطة تحول، انتهت بثورة يوليو عام 1952 م، ومن أهم الأحداث مظاهرة 9 سبتمبر عام 1881 م، بقيادة الزعيم أحمد عرابي، كما شهد الميدان المواجه للقصر بدايات ثورة 1919 م، وحادث 4 فبراير 1942 م، حين أصر السفير البريطاني على تولي مصطفى النحاس رئاسة الوزراء، وأزمة مارس التي نشبت بين محمد نجيب وجمال عبدالناصر عام 1954 م بعد قيام الثورة، حيث شهد هذا العام تقديم محمد نجيب استقالته في 25 فبراير، كما تم ترميم متحف الأسلحة ومتحف الأوسمة والنياشين وإعادتها إلى ما كانت عليه، وتم فتح كل هذه المتاحف للجمهور والسائحين.

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات