الجمعة 29 مايو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

إحسان عبد القدوس يكتب: ابحثوا عنه في الريف


في مجلة روز اليوسف عام 1964 كتب الأديب إحسان عبد القدوس مقالا قال فيه:

اجتمعت ببعض الأصدقاء من تشيكوسلوفاكيا فقال لى بعضهم نريد إننا نعرف الشعب المصري.
قلت: ابحثوا عنه في الريف.. إن كل طبقات الشعب جذورها في الريف.. حتى رجال الصناعة لا يزالون يفكروا بطبيعة أهل الريف.. وعمالنا لا زالوا فلاحين، حتى الفن المصرى سواء الأدبى أو الفنى أو التشكيلى ما زال يعتمد على الحياة في الريف، فالمجتمع الصناعى في مصر لا يزال مجتمعا حديثا لم ينفصل بعد عن مجتمع الريف.

قالوا: وجمال عبد الناصر كيف نحلل شخصيته؟
قلت: ابحثوا عن شخصيته في الريف أيضا.. إن جمال عبد الناصر يبلور شخصيته الريف في أخلاقه وفي ذكائه وحذره وقوة احتماله.. فهو مثل أعلى ونموذج لابن الريف.

ومبادئ جمال عبد الناصر ليست مبادئ جديدة.. لكنها مبادئ عاشت في الريف منذ آلاف السنين.. واستطاع جمال أن يبلور في سطور.. إننا كلنا من هناك من الريف، كنا قبل الثورة لا نؤمن بأحد من الزعماء أو من رجال السياسة.. حتى زعماء التاريخ لم تكن نؤمن بهم.. لم نكن نؤمن بعرابي ولا بمصطفى كامل، ولا بسعد زغلول، كان لكل منهم نقطة ضعف تحطم إيماننا به.

وقامت الثورة ولم يكن يكفي أن ينجح جمال عبد الناصر في تحقيق الثورة وطرد الملك لتجسد مبادئنا، فقد كانت مبادئ تضم المستقبل كله.. كانت مبادئ بناء لا مجرد هدم.. ولم يكن جمال قد بدأ عملية البناء بعد.

ومرت الأيام وبدأ جمال يخطو، وبدأت مبادؤنا تتجسد في خطواته.. وفي كل خطوة يتحقق حلم من أحلامنا.. ووجدنا الرجل الذي يمثل مبادءنا، مبادئ الشعب واعترفنا له وآمنا به ونفخر بأنه من ريفنا.



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067