الجمعة 29 مايو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

خالد محيي الدين: الكتب شغلت تفكيري منذ الصغر

خالد محيى الدين
خالد محيى الدين


في مجلة المصور عام 1953 كتب البكباشى خالد محيى الدين مقالا قال فيه:

إنه ليس رجلا واحدا، ولا كتابا واحدا في حياتى، فمنذ صغري وأنا أعجب بكثير من الزعماء، وأستمتع بقراءة كثير من الكتب، لكن تفكيري كان يتطور دائما، وإعجابى بهؤلاء يختلف باختلاف سنى.

على أن الكتابين اللذين أعجبت بهما وشغلا جزءا من تفكيرى هو سن يانسون، وكتاب لماذا يجب أن أكون اشتراكيا بقلم جون ستراتش وزير الحربية في حكومة العمال في بريطانيا.

أما سن يانسن فقد بدأ إعجابى به منذ بدأ تفكيرى يتجه اتجاها ناضجا صحيحا، كان ابن فلاح وكان التعليم في الصين متأخرا عند الفلاحين، وأعجبنى تصميمه على أن يتعلم، فهرب من والده واشتغل بجميع الحرف لكي يكمل تعليمه، ثم وجد أنه لا يكفي أن يتعلم بل يجب أن يفيد الشعب الصينى من تعليمه، وكانت الصين تحكمها أسرة مانشو فعمل يانسن لكى يحرر الشعب الصينى من تلك الأسرة ومن الاستعمار الذي كان ينخر في الصين.. أعجبني تصميمه على الاستمرار في الكفاح.

كان رجلا تقدمى الفكر، كانت الناحية الإنسانية وحبه للجماهير البائسة واتخاذها كأساس لكل تقدم إحدى النواحى الرائعة في حياة هذا الرجل العظيم.

أما كتاب لماذا يجب أن تكون اشتراكيا فهو شرح دقيق للنظام الرأسمالى وكيف أنه قائم على استغلال العمال لصالح فئة معينة من الشعب يبلغ عددهم 4 ملايين عامل من 48 مليون في إنجلترا.

يشرح الكتاب أهمية الاشتراكية بمعناها العلمي الصحيح ويشرح أسباب الحروب والأزمات والأعمال التي تلجأ إليها الرأسمالية عندما تشعر بالفشل وهى الفاشية وعيوبها.

قرأت هذا الكتاب قبل قيام حركة 23 يوليو في مصر بأربعة أعوام.



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067