الجمعة 29 مايو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

محمد عبد الوهاب: أكره قراءة الصحف والبصل والثوم

محمد عبد الوهاب
محمد عبد الوهاب


في حلقات سجلها الكاتب الفنان سعد الدين وهبة وإذاعة التليفزيون المصرى عام 1983 مع الموسيقار محمد عبد الوهاب وفى جزء حول عاداته وتقاليده اليومية قال:

أصحو في العاشرة والنصف صباحا ويمكن أن تضبط على الساعة، تحضر لى الخادمة تفاحة وفنجان نعناع وملعقة عسل، افضل "اتمطع " في السرير إلى الثانية عشرة ظهرا فأفتح الراديو وأسمع مزيكا وعندى مسجل صغير اضعه بجانبى، واقوم امشى من حجرة النوم إلى حجرة السفرة وقد حسبتهم فوجدتهم 90 خطوة امشيهم رايح جاى أربع مرات.

اقعد استلم التليفونات والأعمال الإدارية واتناول الغداء الساعة اثنين ظهرا، وارجع ارتاح واقوم في السادسة والنصف واتناول العشاء الساعة التاسعة.

أحب نفسى وأحب اقعد لوحدى وأختلى بنفسى، وادخل السرير الساعة الثانية عشرة وأنام إلى السادسة صباحا.

افضل اقلب في مفاتيح الإذاعة يمين وشمال واسمع في موسيقى مختلفة، إلى أن أنام واصحو كل نصف ساعة، نومى فظيع وكئيب وأحاول أن اكتشف اشياء وردية جميلة، واذا كان هناك حلم حلمت به فيه أشخاص فلا أحكيه وكما قالت أمى من قبل "ارمى الشمس من وراء ظهرك "ويفضل الحلم مكبوت غير مصرح به في قلبى.

أما عن الطعام في حياتى فقد تغير مذاقى للطعام عندما تقدم بى العمر، كنت أحب الاكل الطعم بالرغم من أنه مضر ومتعب، وحدث انى تعبت صحيا في معدتى بالأساس وسافرت إلى أوروبا في كل البلاد اللى فيها مياه معدنية علشان لا أؤذى الأمعاء، وجيت يوم وقلت لنفسى اسمع يا محمد الصحة أحلى ولا الاكل أطعم؟

على الفور قلت الصحة، على طول رحت عامل نظام مانع آكل واصبحت وجباتى من غير بصل وثوم وحراق وتقلية..الملوخية من غير تقلية، وسألت الدكتور النعناع مضر ولا الشبت ولا الكمون، فقال لى ليست كل ذلك مضرة فاعتمدت عليها في طعامى.

جعلت الطباخ عمل لى بامية بالكسبرة فقط، المهم طعمت الاكل بأشياء أخرى جميلة وغير مضرة بتاتا، وامتنعت بل كرهت الاكل العطرى كل من له رائحة مثل الكرنب والقرنبيط والثوم والبصل وهكذا مرت السنون.

أنا لا اقرأ الصحف اليومية لأن احنا كمصريين مسحوبين من لساننا والاخبار بتيجى لوحدها من ألسنتنا لكنى اقرأ الكتب وبشرط أن تكون كتبا جديدة وأكثر من الشعر والقصص الادبية واحب التاريخ ولو لم اكن موسيقيا لأصبحت سياسيا فأنا أحب السياسة وأقرأ في السياسة ومعجب جدا بشخصية نابليون، أما السياسي المصرى فهو بلا شك سعد زغلول لأنه خلق فلسفة جديدة عندنا كمصريين.



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067