الجمعة 5 يونيو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

بعد تداول مآساتهم وتعاطف الأهالي.. حقيقة "أطفال المعدة الخاوية" بدار أيتام بالمنوفية


انتشرت بوستات على مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع مؤخرا فحواها أن نزلاء دار مؤسسة البنين بشبين الكوم بمحافظة المنوفية جوعى، وأن الدار ليس بها طعام كاف لإطعام الأطفال القاطنين بها، الأمر الذي جعل العديد من الأهالي يتوجهون إلى الدار وكل منهم يحمل وجبات غذائية لتقديمها لنزلاء الدار، لكن المسئولين نفوا ذلك وأكدوا على توافر الطعام والشراب بالدار.

"فيتو" انتقلت إلى مقر الدار بشبين الكوم والتطت أحد الأطفال الذي رفض التصوير وأكد على تواجد الطعام داخل المخازن ولا مشكلة في ذلك، لكنه تحدث عن أن بعض المتخرجين من الدار يأتون ليلًا يتعاطون المخدرات داخل تلك الدار، معبرًا عن خوفه الشديد على الأطفال صغار السن من أن يسلكوا نفس المسلك ذات يوم من الأيام.

كما عبر الطفل "ع" أحد نزلاء الدار، عن أمنيته في أن يجد من ينتشله ويرعاه بعد أن استحوذ عليه بإحساسه بالغربة وأنه يريد أن يصبح له عائلة وأسرة.

ومن جانبها أكدت أمانى النادرى وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بالمنوفية، أن هناك متابعة دورية ومستمرة لدور الأيتام وأنه فور انتشار شائعات عدم وجود طعام داخل الدار شكلت لجنة للتأكد من صحة تلك الأخبار وتبين عدم مصداقيتها، مشيرة إلى أن الدار تم بناؤها منذ وقت طويل وأنه تمت مطالبة اللجنة الهندسية التابعة لوزارة التضامن بمعاينة حالتها.

التضامن: نقل أبناء "الآمال الغالية" وإحالة مخالفات الدار للنيابة

وأضافت وكيل تضامن المنوفية أنه فور الانتهاء من التقرير سيتم تطوير الدار كما سيتم نقل الأطفال منها لحين الانتهاء من أعمال التطوير حسب ما أوصت التقارير الهندسية بذلك.

وأكدت أن أطفال الدار لا يتعاطون المخدرات وسيتم الكشف عليهم جميعًا وحال ثبوت إيجابية عينة أحدهم سيتم معالجته بالتنسيق مع صندوق مكافحة المخدرات.



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067