الإثنين 27 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

ميدان الشيخ حسن في الفيوم يتحول لمقلب قمامة وموقف للكارو (صور)


تحولت الشوارع والميادين في الأحياء الشعبية بالفيوم إلى مقلب كبير للقمامة، كما تحول بعضها إلى موقف للكارو ومرعى للحيوانات التي تتغذي على البقايا في أكوام القمامة، حتى إنه يخيل للذين يزورون المحافظة خاصة مناطق حي جنوب، أن عجلة الزمن أخذتهم إلى العصور المظلمة في بدايات القرن الثامن عشر.

فقد تحول ميدان الشيخ حسن، إلى مقلب كبير للقمامة، وموقف لعربات الكارو والحنطور، وأصبحت مخلفات الدواب التي يستخدمها أصحاب العربات تملأ الشوارع.

وكان ميدان الشيخ حسن هو الأفضل في الفيوم، وفاز في مسابقة أجراها المهندس أحمد على المحافظ الأسبق، في عام 2013 لأجمل ميدان بالمحافظة.

وفجأة تدهور حال الميدان وأصبح الأسوأ، بين الميادين، بعد أن سيطر عليه "عربجية" الكارو من كل الاتجاهات حتى نهر الشارع تحول إلى حارة واحدة تسع سيارة بالكاد.

ويقع ميدان الشيخ حسن في مدخل شارع بنفس الاسم الذي يقع به مبنى حي جنوب، وقسم شرطة الفيوم ثان، وليس لرئيس الحي ومأمور القسم طريقا إلى مقر أعمالهم سوى المرور بالميدان، ومع هذا لم يلفت نظرهما حال الميدان.

يذكر أن عشرات الأهالي من حي الشيخ حسن تقدموا بشكاوى إلى رئيس الحي ورئيس المدينة لإعادة الميدان إلى ما كان عليه، لتلافي كثيرا من المشكلات التي تنشأ بين "العربجية" وأهل المنطقة بسبب معاكساتهم التي لا تنقطع يوميا لأن مرور الأهالي ذهابا وعودة إلى منازلهم يكون من بين عربات الكارو والحنطور، ويسمع المارة ألفاظا جارحة ومنها كثير خارج عن حدود الآداب العامة، كما أن وجودهم على جانبي الميدان أساء كثيرا للمنظر العام وخلف كثيرا من القمامة وروث الحيوانات وسط الميدان، بالإضافة إلى بواقي أعلاف الماشية والبرسيم.

مطالبات بنقل مقلب القمامة بعيدا عن مجمع هوارة التعليمي

كما أن وجود عربات الكارو على جانبي الميدان أدى إلى إعاقة حركة المرور، خاصة أن الضغط على ميدان الشيخ حسن وشارع السلخانة كبير جدا لأنه أحد مداخل الطريق الدائري وطريق الفيوم - بني سويف.