السبت 6 يونيو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

3 مواد خالفتها ريهام سعيد في لائحة جزاءات "الأعلى للإعلام"

ريهام سعيد
ريهام سعيد


حالة من الغضب انتابت الشارع المصري عقب تصريحات ريهام سعيد، مقدمة برنامج «صبايا الخير» المذاع على قناة الحياة، في حلقته الأخيرة، عبرت عنه مواقع التواصل الاجتماعي، التي تعرضت فيها للبدناء، واصفة إياهم بالعبء على الأهل والدولة.

وقالت ريهام سعيد في مقطع الفيديو: "اتكلمنا كتير ووعينا كتير وأنتم مبتسمعوش.. الناس التخينة ميتة.. عبء على أهلها وعبء على الدولة".

وتابعت ريهام سعيد: "الناس التخينة بتشوه المنظر.. يعني وأنت ماشية بالإسدال أو العباءة والجلابية، ومش قادرة تمشي وبتعرجي علشان ركبك واجعاكي، وكلك عرقانة لأنك عندك كمية السموم غير طبيعية، فقدتي أنوثتك وضحكتك وكل حاجة".

وتمادت في تطاولها على من يعانون السمنة قائلة: "دائمًا من يختارها رجل تخين جدًا.. علشان يبقي قدها ويرضى بيها، هو دا السبب بدون إعجاب، فقط ينظرون للأحجام أنهم مقاس بعض، لازم يفشلوا" وغيرها.

"الأعلى للإعلام" يستدعي ريهام سعيد للتحقيق في قضية السمنة

وخالفت ريهام سعيد، بتصريحاتها لائحة الجزاءات الصادرة عن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في أكثر من مادة، بل لم تلتزم بضوابط التوك شو والأكواد الأخلاقية الصادرة عن المجلس الأعلى للإعلام أيضا، كما أن تصريحاتها لما تلتفت لميثاق الشرف الإعلامي وبنوده في أكثر من موضع.

ثلاث مواد هي الأبرز خالفتهم ريهام سعيد مقدمة برنامج «صبايا الخير» ضمن مواد لائحة الجزاءات منهم مادة (2) والتي تنص على أن: يعاقب كل من سمح أو استخدم عبارات سوقية أو غريبة أو تعبيرات غير مفهومة أو إيماءات أو إشارات من شأنها إهانة جهة أو شخص ما أو كانت تنطوى على تهكم أو سخرية أو تهديد أو تؤذى مشاعر المواطنين.

كما أنها أطاحت بالمادة «4» من اللائحة أيضًا واتي تنص على أنه: يعاقب كل من استخدم أو سمح باستخدام عبارات أو ألفاظ تدعو إلى التحريض على العنف أو الحض على الكراهية أو التمييز أو الدعوة للطائفية أو العنصرية أو بث أو نشر ما يهدد النسيج الوطنى أو يسيء لمؤسسات الدولة أو الإضرار بمصالحها العامة أو إثارة الجماهير بأحد الجزاءات.

أما مادة (13) من اللائحة ذاتها نصت على أنه: يعاقب كل من سمح أو أستخدم مشاهد عنف غير مبررة أو أهان المشاهدين أو قطاع منهم أو أساء إليهم أو لمعتقداتهم أو قيمهم المجتمعية.



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067