الخميس 2 أبريل 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

كاميرا مراقبة كشفته.. اعترافات صادمة لسفاح بني سويف في طرق قتل ضحاياه


كشفت تحقيقات النيابة العامة، مع سفاح بني سويف "مصطفى أ.ع" 65 سنة، مزارع، مقيم بقرية إبشنا مركز بني سويف، تفاصيل جديدة، حيث رصدت إحدى كاميرات المراقبة آخر جرائمه التي كانت ضحيتها "مُسنة" تبلغ من العمر 72 عامًا، عُثر على جثتها منتصف الشهر الجاري خلف موقف سيارات الأجرة بـ"محيى الدين" بمدينة بني سويف.

في البداية حاول المتهم إنكار ما نُسب إليه من اتهام بالقتل في الواقعة الأخيرة، إلا أن ضباط المباحث واجهوه بصور كاميرات المراقبة، وبتطوير مناقشته، ومراجعة عدد من جرائم القتل تبين تطابقها مع الجريمة الأخيرة، وبمواجهته بها اعترف أمام رجال المباحث بارتكابها بدافع السرقة.

وأمام نيابة مركز بني سويف، اعترف المتهم بتفاصيل الواقعة كاملة، وكذلك اعترف بارتكابه 3 جرائم متشابهة استدرج خلالها ضحاياه بطريقة أو بأخرى من موقف محيي الدين إلى مناطق نائية بدائرة المركز والإجهاز عليهن حتى الموت أو ضربهن بالحجارة أو قتلهن خنقا لسرقتهن.

بدأت تفاصيل سقوط سفاح بني سويف، عندما تلقى اللواء زكريا صالح مساعد وزير الداخلية مدير أمن بني سويف، إخطارا بورود بلاغ عن العثور على جُثة عجوز في المنطقة النائية خلف موقف محيي الدين بمدينة بني سويف، وبها آثار كدمات بالرأس وفي حالة تحلل بعد أيام من الإبلاغ عن اختفائها، ووجه بسرعة كشف ملابسات الحادث وضبط الجاني.

وبتكثيف التحريات والإجراءات الأمنية، ومتابعة خط سير المتوفاة بمنطقة الحادث، كشفت إحدى كاميرات المراقبة عن ظهور شخص مجهول تم تحديده لاحقا في منطقة الحادث، وبتتبعه تم تحديده وتبين أن يدعى "مصطفى أ.ع" 65 سنة، مزارع، مقيم بقرية إبشنا مركز بني سويف، سبق اتهامه في 36 قضية سرقة بالإكراه، شروع في قتل، سرقات مواشٍ، سلاح دون ترخيص، سرقات متنوعة، آداب عامة، ضرب.

وبعد التأكد من صحة المعلومات وتقنين الإجراءات، انتقلت قوة أمنية من مباحث مركز شرطة بني سويف بالتعاون مع الأمن العام إلى محل إقامة المتهم، وتم إلقاء القبض عليه واقتياده إلى ديوان مركز شرطة بني سويف، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأُخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

وبمواجهته اعترف باستدراجه "غ.ش.ن" ربة منزل، 72 عاما، مقيمة مركز بني سويف، مبلغ بغيابها 14 أغسطس الجارى، وعُثر على جثتها 18 أغسطس الجارى، بأرض زراعية خلف موقف محيى الدين، بكامل ملابسها، وفى حالة تحلُّل، واعترف المتهم باستدرجها، وتعدى عليها بقطعة من الحجارة أَودَت بحياتها، واستولى على قرطها الذهبى و250 جنيهًا.

وبتطوير مناقشته، ومراجعة عدد من جرائم القتل تبين تطابقها مع الجريمة الأخيرة، وبمواجهته بها اعترف أمام رجال المباحث بإرتكابها بدافع السرقة، كما اعترف بأنه وراء 3 وقائع متشابهة في أحداثها، مشيرًا في إعترافاته إلى جريمته الأولى في أكتوبر 2011 التي راح ضحيتها "س. ج. ا" 73 سنة، بالمعاش، استدرجها وقام باغتصابها، وكتم أنفاسها، حتى فارقت الحياة، واستولى على جوال "قمح" كان بحوزتها.

وواصل سفاح بني سويف، الإدلاء باعترافاته، مؤكدًا أنه، في ديسمبر 2018، استدرج "س. م. ا" 81 سنة، ربة منزل، لإحدى المناطق النائية التابعة لمركز بني سويف، وقام بخنقها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، واستولى على قرطها الذهبى، وألقى بجثتها في مياه ترعة الإبراهيمية، وعُثر الأهالي على الجثة، غارقة بالمياه، أمام قرية منشأة حيدر، بعد 6 أيام من الإبلاغ بغيابها.

واستكمل المتهم اعترافاته، بأنه في شهر يونيو الماضي، استدرج ف. ى. ع"، 60 سنة، ربة منزل، من أطفيح بالجيزة، من أمام موقف سيارات الأجرة بدائرة المركز، بزعم الحصول على لحوم يوزعها أحد الأشخاص مجانًا، وحال وصولهما إلى منطقة زراعية خالية من المارة حاول سرقتها، فلم يعثر معها على شيء، فاغتصبها، ثم قتلها، وألقى بجثتها في مياه إحدى الترع الفرعية، أمام قرية شريف باشا بدائرة مركز بنى سويف.

النيابة تأمر بحبسه 4 أيام.. القصة الكاملة لسفاح نساء بني سويف

وقرر مدير نيابة مركز بني سويف، بإشراف المستشار طارق جلال، المحامي العام لنيابات المحافظة، حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلب تحريات المباحث حول تلك الوقائع وظروفها وملابساتها.



Last Update : 2020-03-19 01:13 PM # Release : 0067