الأحد 7 يونيو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

معهد علوم البحار بالإسكندرية يكشف حقيقة ظهور ديدان بشاطئ الدخيلة


فجر الدكتور أحمد النمر، عميد معهد علوم البحار بالإسكندرية، مفاجأة حول الديدان التي عثر عليها بشاطئ الدخيلة، بعد فحص العينات التي تم أخذها، قائلا: "إنها ليست ديدان بل عبارة عن طور من أطوار الذباب المنزلي".

وأكد عميد المعهد، أن ظهور تلك الديدان يرجع بالأساس لوجود مخلفات سواء "قمامة، جيف، حيوان نافق"، وأن بيض الذباب المنزلي يكثر خلال ارتفاع درجات الحرارة صيفا.

وأشار النمر، إلى أن تقرير اللجنة العلمية أوصى بتنظيف شاطئ الدخيلة ومواصلة اللجنة أعمالها للتعرف على مصادر التلوث التي تسببت في تلك الظاهرة.

وأضاف عميد معهد علوم البحار، أن نفس الظاهرة حدثت في عام 2017 بمنطقة المعدية بمحافظة الإسكندرية عندما كان يقوم بعض الأشخاص بجمع أخشاب.

وأودعت اللجنة العلمية المشكلة لفحص أسباب ظهور ديدان غريبة بشاطئ الدخيلة في الإسكندرية، اليوم الخميس، تقريرها النهائي بمكتب الدكتور عبد العزيز قنصوه، محافظ الإسكندرية.

وكانت ديدان "بيضاء" غطت أجزاء من رمال شاطئ الدخيلة غربي الإسكندرية، في ظاهرة غريبة وغير مسبوقة ما أثار مخاوف الأهالي والمصطافين لما تمثله من مخاطر صحية.

وقرر اللواء جمال رشاد، رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية، تشكيل لجنة علمية من 5 جهات لفحص نوعية وأسباب ظهور هذه الديدان.

ظهور ديدان بشاطئ الدخيلة

وعاينت اللجنة التي تضم ممثلي كل من "الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، جهاز شئون البيئة، شركة الصرف الصحي، معهد علوم البحار، مديرية الشئون الصحية" الشاطئ جمعت عينات من مياه البحر والرمال وبعض الكائنات البحرية النافقة لتحليلها.



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067