الثلاثاء 18 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

واشنطن تضغط لمنع تقديم المساعدة لناقلة النفط الإيرانية


أعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عن أسفه لإطلاق سلطات منطقة جبل طارق البريطانية سراح ناقلة النفط الإيرانية بعد احتجازها طوال أسابيع.

وقال بومبيو في مقابلة أمس الإثنين مع شبكة فوكس نيوز إنّ قرار حكومة المنطقة البريطانية "مؤسف للغاية"، وأضاف أنّ بيع طهران النفط الذي تنقله هذه الناقلة سيتيح لها المساهمة في تمويل القوات المسلحة الإيرانية التي "زرعت الرعب والدمار وقتلت أمريكيين حول العالم".

وكانت طهران قالت أمس الإثنين إنّها حذرت واشنطن من القيام بمحاولة أخرى لاحتجاز ناقلتها التي أبحرت من جبل طارق بعد بقائها ستة أسابيع محتجزة في المنطقة البريطانية.

وقال مسئول بوزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة نقلت "موقفها القوى" للحكومة اليونانية بشأن الناقلة الإيرانية التي أبحرت إلى اليونان يوم أمس الإثنين.

وأضاف المسئول أن أي جهود لمساعدة الناقلة الإيرانية قد يُنظر لها على أنها دعم لمنظمة تدرجها الولايات المتحدة على قائمة المنظمات الإرهابية، وأوضح أن بلاده عبرت عن "موقفها القوى" إلى الحكومة اليونانية، وكذلك لجميع الموانئ في البحر المتوسط بشأن تقديم تسهيلات للناقلة.

وغادرت ناقلة النفط جريس 1، التي تغير اسمها إلى أدريان داريا1، مرفأ قبالة جبل طارق في وقت متأخر يوم الأحد، وأظهرت بيانات تتبع سفن من شركة رفينيتيف يوم الإثنين أن الناقلة تتجه إلى كالاماتا في اليونان، ومن المقرر أن تصل إلى هناك الأحد المقبل.

وجاء إطلاق سراح الناقلة رغم طلب أمريكي باحتجازها مجددًا بتهمة التورط في نقل شحنات ممنوعة إلى سوريا عبر الحرس الثوري الإيراني المدرج على لائحة المجموعات الإرهابية في واشنطن.

ورفضت سلطات جبل طارق الطلب الأمريكي، مؤكدةً أنه لم يكن بالإمكان إصدار أمر من محكمة لحجز الناقلة من جديد لأن العقوبات الأمريكية ضد طهران لا تسري في الاتحاد الأوروبي.

هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل




Last Update : 2020-02-18 10:57 AM # Release : 0053