السبت 25 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل
مكافآت منتخب اليد وتدخل الرئيس!

مكافآت منتخب اليد وتدخل الرئيس!


أن يقول "هشام نصر" رئيس اتحاد كرة اليد، لإحدى الفضائيات، إن مكافأة فريق كرة اليد للناشئين الفائز أمس باسم مصر والعرب ببطولة كأس العالم 1500 جنيها فقط، فالأمر أقرب للصرخة من اللوائح الحاكمة للمكافآت.. وأن تقول وزارة الرياضة في خبر لاحق لتصريحات رئيس اليد أن المكافأة طبقا للوائحها ستصل إلى 112 ألفا و500 جنيها، فينبغي إذن رفع الأمر للرجل الوحيد في مصر القادر على تقدير من يرفع اسم مصر عاليا.. وقادر على هزيمة الروتين والبيروقراطية خصوصا إن كانت ضد المنطق وتصدم مشاعر المصريين!

المبلغ الذي ذكرته وزارة الرياضة يتجاوز قليلا للمبلغ المخصص لشراء الزي الرياضي للاعبي المنتخب الوطني لكرة القدم، وللاعبي الأندية الكبري!! ولا يليق بمكافأة فريق حقق بطولة العالم.. وفي لعبة مقدرة عالميا وبالتالي فهو حديث العالم الآن..

الرئيس -ككل مناسبة مماثلة- سيكرم منتخب اليد ورجاله وطاقمه كله الذين لم نسمع عنهم إلا كل خير طوال البطولة وقبلها.. وتكريم الرئيس المنتظر قد يشجع بعض رجال الأعمال على التكفل بالتكريم المادي المستحق..

والرئيس ينوب في التكريم عن نفسه وعن الشعب المصري كله.. والشعب المصري سيكون سعيدا بمنح المكافآت اللائقة بحجم الإنجاز، وستكون من المرات القليلة التي سيفرح المصريين بأي مزايا سيحصل عليها فريق رياضي، وسيكون حديث أغلبهم عن الإنفاق ببذخ على من لا يستحقون والإمساك عن الإنفاق على من يستحقون!

وهي مقارنة طبيعية من المؤكد أنها تدور في أذهان الجميع من المفيد أن تتطور بضرورة الاهتمام بالألعاب غير الجماهيرية، والتي تتفوق فيها منتخباتنا طالما يمثلوننا التمثيل الأنسب والمشرف!

كل الثقة في تقدير الرئيس لأبطال العالم ومع سيادته الرضا الشعبي الكامل على ذلك..