الأحد 23 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

"فرح السودان".. الخرطوم تستعد للحدث التاريخي بتوقيع "المجلس السيادي" بحضور رؤساء دول


يشهد السودان، اليوم السبت 17 أغسطس، حدثا تاريخيا، حيث يتم التوقيع على الوثيقة الدستورية والسياسية بقاعة الصداقة بالخرطوم، بحضور رؤساء الدول الشقيقة والصديقة ورؤساء الوفود المشاركة.

ويبدأ الاحتفال في الواحدة من ظهر اليوم السبت بتوقيع وثائق المرحلة الانتقالية بعزف السلام الجمهوري ومن ثم الاستماع إلى آيات بينات من القرآن الكريم، وبعد ذلك كلمة لرئيس اللجنة العليا للاحتفال وعرض بانوراما الثورة.

وبعد ذلك تتم الفقرة الرئيسية وهي التوقيع على الوثائق الانتقالية، الاستماع إلى أغنية وطنية بصوت الفنان صلاح بن البادية ثم كلمة رئيس الوساطة الأفريقية البروفيسور محمد الحسن ولد لباد وكلمة رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي وكلمة رئيس الوزراء ممثل الاتحاد الأفريقي ومن ثم كلمة رئيس الإيقاد وتليها كلمة قوى إعلان الحرية والتغيير ومن ثم فقرة التكريم ويختتم الاحتفال بكلمة رئيس المجلس العسكري الانتقالي.

وتضم قائمة الضيوف بحسب الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري السوداني، الفريق ركن شمس الدين كباشي، وهُم رؤساء: جمهورية جنوب السودان سلفاكير ميارديت، وتشاد إدريس ديبي، وكينيا أوهور كنياتا، ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد.

وأضاف كباشي أن "وزير الدولة السعودي للشئون الخارجية عادل الجبير سيكون ضمن الحضور إلى جانب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح".

وأيضا يتواجد في المراسم وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين، ووفد من البرلمان العربي والجامعة العربية.

وأوروبيا، تقرر حضور وزير خارجية فنلندا المبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي إلى السودان بيكا هافيستو، بالإضافة إلى المبعوث الخاص البريطاني للسودان روبرت فيروز، وممثل ثالث لبعثة الاتحاد الأوروبي في الخرطوم، كما وصل وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو.

وتشمل قائمة الحضور أيضًا قيادات الخدمة المدنية والسفراء المعتمدين لدى السودان ورؤساء الأحزاب السياسية والشخصيات الوطنية، والإدارة الأهلية، والقيادات الدينية وقادة العمل الإعلامي.

وبحسب الكباشي، وصل أمس الجمعة، مبعوث الرئيس الصيني الخاص للسودان هو جينتاو للمشاركة في حفل توقيع الوثيقة الدستوري، وأيضا وزير خارجية أوغندا.

وفي هذا الصدد شهد الفريق الركن محمد على رئيس اللجنة العليا لاحتفالات السودان بالتوقيع النهائي على الوثيقة الدستورية، حضور البروفة النهائية لاحتفالات اليوم السبت، حيث تعرف على كل الفقرات التي ستقدم من مؤثرات بصرية وفقرات الأغاني الوطنية والكلمات التي ستلقى وتنظيم القاعة الرئاسية بقاعة الصداقة.

وأبدى الفريق الركن محمد على بحسب وكالة الأنباء السودانية، بعض الملاحظات الفنية للفريق العامل على برنامج الاحتفال واستمع لشرح وافٍ حول وسائل التغطية الإعلامية التليفزيونية المباشرة للاحتفالات منذ وصول ضيوف البلاد من رؤساء الدول الشقيقة والصديقة ورؤساء الوفود المشاركة من مطار الخرطوم وربط فعاليات استقبال الوفود بالمطار بقاعة الصداقة عبر دائرة نقل تليفزيوني مباشر حتى يضطلع الموجودون بقاعة الصداقة على تفاصيل وصول الوفود المشاركة.

وقرر المجلس العسكري أن يتولى الفريق عبد الفتاح البرهان رئاسة المجلس السيادي، فيما سيكون بقية الأعضاء في المجلس السيادي كلا من الفريق محمد حمدان "حميدتي"، والفريق شمس الدين كباشي، والفريق ياسر العطا، والفريق صلاح عبد الخالق.

كما كشف مصدر قيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير، أن الدكتورة فدوى عبد الرحمن على طه، تعد إحدى المرشحات بقوة لنيل مقعد في مجلس السيادة خلال الفترة الانتقالية في السودان.

وتعد "الدكتورة فدوى عبد الرحمن على طه، إحدى المرشحات الخمسة بقوى الحرية والتغيير للنيل من مقعد بالمجلس السيادي للفترة الانتقالية في السودان".

تشمل سلطات مجلس السيادة إعلان حالة الطوارئ بطلب من مجلس الوزراء، وتتم المصادقة عليه من المجلس التشريعي الانتقالي خلال 15 يوما من تاريخ الإعلان.

كما خولت الوثيقة الدستورية للفترة الانتقالية لسنة 2019، سلطة إعلان الحرب لمجلس السيادة، بناء على توصية من مجلس الأمن والدفاع.



Last Update : 2020-02-20 09:45 AM # Release : 0061