Sunday, 15 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

لم يتعلم من أخطائه.. 3 أسباب أدت إلى تراجع أفلام أحمد حلمي

فيلم خيال ماتة
فيلم خيال ماتة


تعرض فيلم «خيال مآتة» للفنان أحمد حلمى للهجوم من قبل الجمهور بعد مشاهدة العمل بدور العرض السينمائى، حيث أعرب بعضهم عن استيائهم من قصة وأحداث والعمل.

ويبدو أن الفنان أحمد حلمى وقع في نفس الخطأ الذي وقع فيه من قبل ببعض أعماله السينمائية التي عرضت خلال السنوات الماضية ومنها تأخير التصوير وتكرار الأبطال وغيرها.

وترصد "فيتو" أبرز 3 أسباب أدت إلى هجوم الجمهور على أفلام الفنان أحمد حلمى في السنوات الأخيرة ومنها :

التصوير في اللحظات الأخيرة
اعتاد الفنان أحمد حلمى على تصوير أعماله السينمائية في اللحظات الأخيرة، قبل طرح العمل بدور العرض بأقل من شهر الأمر الذي يتسبب في ظهور أخطاء كثيرة في الفيلم بسبب الضغط والقلق الذي يعيشه صناع العمل خوفًا من عدم اللحاق بالموسم.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يصور فيها حلمى فيلمه قبل طرحه بدور العرض بأقل من شهر، إذ إنه كرر الأمر في فيلم «لف ودوران» و«صنع في مصر».

تشابه الأحداث

تشابهت أحداث فيلم «خيال مآتة» مع فيلم «كده رضا» الذي قدمه حلمى عام 2007، إذ إنه يجسد في الفيلمين دور 3 شخصيات.

ففى فيلم «كده رضا» ظهر حلمى مجسدًا أدوار «رضا، سمسم، البرنس» وفى «خيال مآتة» جسد الجد والحفيد والجد في فترة الشباب.

وجسد حلمى في فيلم "كده رضا" دور نصاب من خلال ثلاثة شخصيات، وفي "خيال مآتة" يجسِّد أيضا دور نصاب من خلال شخصية العجوز.

تكرار الأبطال
اعتاد حلمى على عدم تغيير الفنانين الذين يشاركونه البطولة، ففي «خيال مآتة» يشاركه كل من منة شلبى، خالد الصاوى، وهم نفس الأبطال الذين شاركوه فيلم «كده رضا» إضافة إلى الفنان بيومى فؤاد وحسن حسنى الذين شاركوه في أكثر من عمل سينمائى.