الجمعة 10 أبريل 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

الاحتلال يعترف: الجنود عصبوا أعين المعتقلين الفلسطينيين

عصب أعين  معتقل
عصب أعين معتقل


اعترف جيش الاحتلال الإسرائيلي، بأن جنوده في غور الأردن، تجاوزوا سلطتهم عدة مرات حين أقدموا على عصب أعين معتقلين فلسطينيين؛ بما يخالف التعليمات.

وبحسب صحيفة هاآرتس، فإن ذلك الاعتراف جاء بعد أن قدم 33 ناشطًا يساريًا إسرائيليًا، التماسًا إلى المحكمة العليا الإسرائيلية في مايو الماضي، ضد عصب الجنود لأعين المعتقلين الفلسطينيين، وخاصةً مع تكرار الحوادث في وادي الأردن، وتحديدًا ضد رعاة الأغنام والمزارعين.

ويتضمن الالتماس قائمة بـ 25 حالة تم خلالها احتجاز رعاة أغنام ومزارعين فلسطينيين على أيدي الجنود، ووقعت تلك الحوادث على مدار عامين ونصف العام.

ويظهر الالتماس أن غالبية تلك الاعتقالات كانت بادعاءات كاذبة وهدفها فقط العقاب، وأشار النشطاء الذين رافق بعضهم الرعاة أنهم كانوا يُحتجزون في بعض الحالات، وعلى عكس الفلسطينيين، لم يتم عصب أعينهم، ما يشير إلى تمييز واضح.

ويظهر الالتماس عدة حالات كان الهدف منها معاقبة أو إساءة معاملة الرعاة الفلسطينيين؛ حيث تم تقديم رأي طبي مع الالتماس يظهر مخاطر عصب العيون طبيًا ونفسيًا.

15 صورة ترصد اعتداءات جنود الاحتلال على المصلين في الأقصى

وقال محامي النشطاء، إنهم تواصلوا مع الجيش الإسرائيلي عدة مرات للتحقيق في هذه الحالات، ولكنهم لم يتلقوا أي استجابة.



Last Update : 2020-03-19 01:13 PM # Release : 0067