الجمعة 28 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

باحث: ديمقراطية الإسلاميين «الشكلية» خلفها خطة تدمير للدول العربية


قال أدهم إبراهيم، الكاتب والباحث، إن الديمقراطية الشكلية، التي يراد منها أن تكون نموذجا لحكم الإسلاميين، تخفي وراءها مساعي وخططا لتدمير الدول العربية، وتحقيق المصالح الأمريكية في المنطقة، مع ضمان أمن إسرائيل.

محلل سياسي: مؤامرات الإخوان لن تفلح في الإيقاع بين السعودية والإمارات

وأشار الباحث إلى أن أهداف جماعة الإخوان الإرهابية، تلاقت مع أهداف الإدارة الأمريكية في الشرق الأوسط، أيام الرئيس السابق باراك أوباما، مؤكدا أن خطابه في القاهرة أمام جمع كبير من رجال الدين، والإسلاميين، كان بمثابة دعم للإخوان في مصر والمنطقة العربية.

وأوضح إبراهيم، أن صعود حزب النهضة الإسلامي في تونس وإنجاح عملية انتخاب محمد مرسي في مصر، لم ينجح التجربتين، ورفض المصريون والتوانسة في النهاية الإسلام السياسي، بعد فشل الإخوان في مصر وتحولهم للعنف، وضلوع حزب النهضة في اغتيالات سياسية بتونس.

وأكد أن ثورات الربيع العربي، انتكست وتحول مسارها إلى حلقة مفرغة من العنف والعنف المضاد، وانحرفت أهدافها انحرافا كليا، قبل أن يتم صبغها بالإرهاب، فحلت الكارثة على الشعوب العربية، وخصوصا في سوريا، وتحولت شعارات الثورة إلى شعارات الممانعة والمقاومة الإسلامية، حتى يمكن اضفاء نوع من الشرعية الشكلية للتدخل بدعوى المقاومة وحماية المقدسات وغيرها من المبررات.



Last Update : 2020-02-27 12:36 PM # Release : 0063