الأربعاء 19 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل
عيد مختلف!

عيد مختلف!


لو نحينا جانبا ذلك الحديث المتكرر والمعتاد الذي تغرق فيه الفضائيات عن أضرار الإفراط في أكل اللحوم في بلد يبلغ من يعيشون تحت خط الفقر فيه إلى الثلث.. ولو تجاهلنا أيضا هذا الظهور المتكرر من الأراضي الحجازية المقدسة لبعض رجال الدين الذين يحجون كل عام.. وركزنا انتباهنا في اتجاه آخر سوف نكتشف أن عيد الأضحى هذا العام مختلف عنه في السنوات السابقة، بل ومختلفا أيضا عن عيد الفطر.

خارجيا وفى القدس المحتلة اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي ساحة المسجد الأقصى.. وفى ليبيا وافق المشير خليفة حفتر على هدنة من الأعمال العسكرية حول طرابلس خلال أيام العيد.. وفى اليمن وافق الانفصاليون في عدن على الانسحاب من المواقع التي سيطروا عليها بالقوة حول القصر الرئاسى، وقبلوا الدعوة السعودية للاجتماع في الرياض لبحث خلافاتهم مع السلطة الشرعية.

وفى النرويج شهد أحد المساجد فيها إطلاق نار وتم اعتقال شخص.. أما بغداد فقد استقبلت العيد بدون تلك الحواجز الأسمنتية التي اعتاد عليها العراقيون لسنوات طويلة.. بينما استقبلت طهران العيد بتوجيه تهديدات للأمريكيين ومن قبلوا المشاركة معهم لتكوين قوة عسكرية لتأمين الملاحة في الخليج.

ومصريا فهذا أول عيد تتم فيه الصلاة الرسمية التي يحضرها رئيس الجمهورية من مدينة العلمين الجديدة، وتحديدا مسجد الماسة الثالثة بالبلاد، بعد ماسة القاهرة، وماسة العاصمة الجديدة.. وهى أيضا المرة الأولى التي يخطب فيها فضيلة مفتى الديار المصرية خطبة صلاة العيد، وليس مستشار الرئيس للشئون الدينية، وهي الصلاة التي غاب عنها شيخ الأزهر ربما لظروف صحية، وغاب عنها أيضا أقدم وزير في الحكومة وهو وزير الأوقاف.
هذه ملاحظات الساعات الأولى فقط لصباح أول أيام عيد الأضحى أعاده الله على جميع المصريين بالخير والبركات.



Last Update : 2020-02-18 01:55 PM # Release : 0058