الخميس 4 يونيو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

"الشارقة عاصمة الكتاب" يحتفي باليوم العالمي للشباب

مكتب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب
مكتب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب


احتفاءً باليوم العالمي للشباب، الذي يصادف 12 من أغسطس سنويًا، نظّم مكتب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب 2019، بالتعاون مع «نوت أي سبيس» (Not a space)، ومجالس الشباب، جلسة حوارية مع الكاتبة الإماراتية صالحة عبيد، التي تحدثت عن تجربتها الخاصة في الكتابة الإبداعية، أمام جمهور من الشباب، وذلك في المقهى الثقافي «نوت أي سبيس»، في الشارقة، يوم الخميس.

فتح باب التقدم لجوائز معرض الشارقة للكتاب

وتطرقت صالحة عبيد مؤلفة «ساعي السعادة»، و«خصلة بيضاء بشكل ضمني»، و«لعلها مزحة»، إلى الحديث عن بداياتها في مجال الكتابة وعلاقتها بالشخصيات، والعوالم التي تشكّلت منها كتاباتها، إلى جانب الخصوصية التي تتجلى في نصوصها والتي لا يغيب عنها المجتمع الإماراتي بمكوناته المتنوعة والمتشابكة.

ولفتت الكاتبة الإماراتية، إلى الدور الذي لعبته الصحف في تشكيل هويتها اللغوية، والشغف الذي تملّكها حين بدأت تنسج من أخبارها قصصًا وعوالم منذ سنين عمرها الأولى، حيث أوضحت أن الصحيفة زائر البيت اليومي، تدربت من خلالها على الكتابة، كنت أعيد نسخ الأخبار، ولفتتني قصصها وشخصياتها، واعتدت على قراءتها منذ المرحلة الابتدائية، وتعجّبت مما ورد بها، من هنا بدأت تتشكل في داخلي ملامح سردية، ووجدت أن لدى عوالم لدى الاستطاعة على صياغتها في قصص، واكتشفت قدرتي على كتابتها وفعلت.

وأشارت صالحة عبيد، إلى أن المجتمع المحيط بالكاتب له تأثير في دفعه نحو الإبداع، لكن هناك توجهات شخصية يتبناها المبدع لنفسه، وأن هنالك علاقة قوية تربطها مع شخصياتها، لافتة إلى أن الأدب العربي والعالمي شكّل بالنسبة لها مخزونًا كبيرًا من المعرفة دفعها للذهاب واستكشافه ولمسه عن قرب.



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067