الجمعة 21 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

جوزيف ماجواير مرشح ترامب الجديد لإدارة المخابرات الأمريكية (صور)


"مصائب قوم عند قوم فوائد" تجسد هذه المقولة ما جرى مع مدير المخابرات الأمريكية الجديد جوزيف ماجواير، الذي جاء تعيينه على وقع استقالة رئيسها الحالي دان كوتس، على خلفية خلافات بينه وبين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ترشيح ماجوير لتولي المنصب في 15 أغسطس الجاري، عندما يتنحى دان كوتس، المدير الحالي للوكالة التي تشرف على أجهزة المخابرات المدنية والعسكرية.

و ماجوير من مواليد 1952 وهو المدير الحالي للمركز الوطني لمكافحة الإرهاب، تقاعد من البحرية الأمريكية كنائب للأدميرال في عام 2010 بعد 36 عامًا من الخدمة العسكرية، قبل تقاعده من الخدمة الفعلية، كان نائب مدير التخطيط التشغيلي الاستراتيجي في المركز الوطني لمكافحة الإرهاب.

وفي 8 أغسطس، 2019، أعلن الرئيس دونالد ترامب أن ماجواير هو القائم بأعمال مدير الاستخبارات الوطنية في 15 أغسطس 2019.

ماجواير من بروكلين، نيويورك، تخرج من كلية مانهاتن في عام 1974، ودرس في كلية الدراسات العليا البحرية في عام 1985.

خلال مسيرته البحرية التي استمرت 36 عامًا، عاش ماجواير في أجزاء كثيرة من الولايات المتحدة وعمل في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الشرق الأقصى.

أول مهمة لجولة بحرية له كانت على متن حاملة الطائرات الأمريكية كورونادو حيث شغل منصب مسئول قسم السفينة.

وشغل منصب الضابط القائد، فريق SEAL TWO من 1992 إلى 1994، كان ماجواير ملازم أول لقائد الأسطول السابع للقوات البرمائية (CTF 76)، وخدم في مكتب أفراد البحرية، كانت مهمة ماجواير الأولى في قيادة العمليات الخاصة بالولايات المتحدة كمدير للتقييمات والموارد الإستراتيجية.

يشغل ماجواير حاليًا منصب الرئيس والمدير التنفيذي لمؤسسة Warrior Foundation الخاصة، وهي مؤسسة تقدم منحًا دراسية بالإضافة إلى تقديم المشورة التعليمية لأطفال قوات العمليات الخاصة، توفر المؤسسة أيضًا مساعدة مالية فورية للمحاربين المصابين بجروح خطيرة وعائلاتهم.


وقال عنه ترامب: "كانت للأميرال ماجواير مسيرة طويلة ومميزة بالجيش، إذ شغل مناصب قيادية على المستويات كافة، أنا واثق من أنه سيؤدي عملا ممتازا".

وفي وقت سابق، استقالت سو جوردون نائبة مدير المخابرات الوطنية.

ولم يتضح سبب استقالة جوردون التي كانت تحظى بدعم مسئولين حاليين وسابقين، لما تتمتع به من خبرة طويلة في العمل بالمخابرات.

وشاب التوتر علاقة ترامب مع كوتس الذي أيد تقييم المخابرات الأمريكية بأن روسيا تدخلت في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016 بهدف دعم ترامب في مواجهة منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

كما اعترض ترامب على تحليلات المخابرات الأمريكية لقضايا رئيسية، منها البرنامج النووي الإيراني والقضية الكورية الشمالية، وهي تحليلات تعارضت مع تقييماته الخاصة.

ترامب يعين جوزيف ماجوير قائمًا بأعمال مدير المخابرات

و يتعين أن يوافق مجلس الشيوخ على مرشح ترامب لمنصب مدير المخابرات الوطنية بشكل دائم.



Last Update : 2020-02-20 09:45 AM # Release : 0061