الإثنين 1 يونيو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

هل تنتهي معاناة البشر معه؟ بديل للقاحات ضد الإنفلونزا


يلجأ كثير من الناس إلى التطعيم قبل الشتاء بلقاحات مضادة للإنفلونزا. تتغير هذه اللقاحات كل عام لأن فيروسات الإنفلونزا تغير من تركيبها للالتفاف على المضادات. علماء سويسريون اكتشفوا مركبا جزيئيا يتعرف عليها. فكيف يعمل؟

اكتشف باحثون في سويسرا جزيئا حيويا قادرا على التعرف على المتغيرات المختلفة لفيروس الإنفلونزا، ما يتيح لهم التحكم في الاستجابة المناعية للأشخاص المصابين بالمرض. ونقل موقع "Nau" السويسري أن هذا الاكتشاف يمكن أن يوفر بديلا عن التطعيم المضاد للإنفلونزا الذي يأخذه كثيرون قبل بدء فصل الشتاء.

ورغم تطوير لقاحات فعالة، إلا أن فيروس الإنفلونزا (أو الإنفلونزا الموسمية) يمكن أن يغير من تركيبه، للتغلب على دفاعات الجسم، ما يضطر شركات الأدوية إلى إنتاج لقاح جديد كل عام.

وكتبت صحيفة "دير ستنادارد" النمساوية أن الباحثين في معهد الطب البيولوجي في تيسن السويسرية اكتشفوا جزيئًا حيويًا يطلق عليه ""SIGN-R1، وبإمكانه التعرف على كل أنواع فيروسات الإنفلونزا وبالتالي توجيه عمل الجهاز المناعي للجسم لتحييد الفيروس. كما أنه قادر على تقييد فيروسات في الجهاز التنفسي.

وتمهد هذه الدراسة لعمل لقاحات تعتمد على الجزيء SIGN-R1، وتكون بديلا للقاحات المعروفة أو تستعمل في حالات فشل هذه اللقاحات في التخلص من فيروس الإنفلونزا. ونُشرت أعمال علماء تيسين في مجلة "Nature Microbiology"، مدعومة من باحثين في جامعة تولوز وكلية الطب بجامعة هارفارد وكلية طب جبل سيناء في نيويورك.

هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل




Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067