Sunday, 15 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

المصطافون يتحدون الحظر.. ويدخلون المناطق الصخرية بـ"عجيبة" (صور)


يرتبط اسم مطروح دائما بشاطئ عجيبة، أحد أجمل شواطئ مرسى مطروح، لتميزه بمياهه ذات تدرجات الألوان الجمالية وصخورها الطبيعية التي توحي للسائح من الوهلة الأولى بجمال الشاطئ.

وعندما تدخل عجيبة تجد لافتات تحذر المواطنين من تسلق الهضاب حفاظا على سلامتهم، وعلق أحد المسئولين بمجلس المدينة والشاطئ لافتة تحذر الرواد من بدخول إحدى المناطق الصخرية نظرا لأن هذه الصخور آيلة للسقوط على حد قولهم.

«فيتو» انتقلت لشاطئ عجيبة لرصد الشاطئ على الواقع، حيث أسفل الشاطئ وفى منطقة الصخور وجدت لافتة بالخط العريض مدون عليها "منطقة خطر.. منطقة صخور آيلة للانهيار حرصًا على سلامتكم.. إدارة الشاطئ".

ووضع المسئولون حولها أسلاكا شائكة، ورغم التحذيرات ووضع اللافتات والأسلاك الشائكة إلا أن السائحين يأخذون بمبدأ "أمن نفسك" فرغم تلك التحذيرات فك البعض تلك الأسلاك ودخلوا للمنطقة لإلتقاط الصور التذكارية دون وجود من يحذرهم أو يمنعهم من الدخول على حد وصفهم في اللافتة أنها منطقة خطرة.

ويقول حسين أحمد، أحد رواد الشاطئ، أنه كان يريد الذهاب إلى الداخل مثلما يفعل كل عام، لكنه وجد تلك اللافتة ومعه أولاده فتعجب من دخول البعض من الرواد، لكنه خشي الدخول وقام بالاستجمام على الشاطئ أمام البحر.

إقبال على شواطئ مرسى مطروح وعجيبة قبلة راغبي الهدوء (صور)

وأكد محمد، أحد العاملين في بيع المنتجات بالشاطئ، عدم وجود أي مسئول عن الشاطئ بالقرب من تلك المنطقة بعد فتح الأسلاك الشائكة، فضلا عن توافد العديد من المصطافين إلى المنطقة يوميا رغم تحذيرات عدم الدخول في غياب الأجهزة التنفيذية.