الثلاثاء 2 يونيو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

تسجيلات صوتية تكشف اللحظات الأخيرة للاستيلاء على السفينة البريطانية

السفينة البريطانية
السفينة البريطانية


كشف تسجيلات صوتية مشاحنات بين سفينة حربية بريطانية وزوارق الحرس الثوري الإيراني، قبل لحظات من احتجاز السفينة البريطانية "ستينا إمبيرور".

وجاء في التسجيل الذي يبلغ مدته 3 دقائق وفقا لشبكة "بي بي سي" البريطانية، أن سفينة الدوريات الإيرانية أخبرت الفرقاطة الملكية البريطانية أنها تريد تفتيش سفينة نقل النفط البريطانية لأسباب أمنية.

إيران تهدد باحتجاز سفن بريطانية ردا على حادثة جبل طارق

وأضاف أن إيران وجهت أوامر لناقلة النفط بتغيير مسارها، قائلة: "إذا امتثلتم للأوامر ستكونون بأمان، إذا امتثلتم ستكونون بأمان.. غيروا مساركم فورا"، في حين أمرت السفينة الحربية البريطانية الناقلة المحتجزة بالمرور، ووجهت إليها أوامر تقول فيها: "ما دمتم تعبرون مضيقا دوليا معترفا به، يوجب القانون الدولي ألا يتعرض مروركم للإعاقة"ز

إيران: استجبنا لاستغاثة من ناقلة نفط أجنبية ونقدم لها المساعدة الفنية والعرقلة والتعطيل من أي جهة كانت.

وقالت سفينة الدوريات الإيرانية للناقلة، إنها لم تقصد أي تحد ولكنها تريد من سفينة النفط أن تتوقف لأسباب أمنية، لترد عليها الفرقاطة البريطانية بأن تصرفاتهم تعيق وتعرقل مرور الناقلة، مطالبة إياهم بعدم فعل ذلك.

وأضافت: "يرجى تأكيد أنكم لا تريدون انتهاك القانون الدولي من خلال المحاولة غير القانونية للصعود إلى الناقلة".

خريطة توضح مضيق هرمز
ووصفت بريطانيا استيلاء إيران على سفينة النفط التابعة لها بأنها خطوة عدائية، وحذر وزير الخارجية البريطانية جيرمي هانت بأن أنشطة طهران تمثل خطرا على أمن الملاحة في مضيق هرمز الذي تمر عبره عشرات السفن يوميا.



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067