الخميس 27 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

الزجاج الخلفي للفئة الثالثة "تورينج" يسبب أزمة داخل BMW


أدركت الشركة البافارية أن عددا كبيرا من العملاء الذين قاموا بشراء سيارة بي إم دبليو الفئة الثالثة "تورينج" لا يعلمون أن النافذة الزجاجية الخلفية قابلة للفتح.

"بي إم دبليو" تحدد مصير Harold Kruger

ووفقا لما نشرته صحيفة Autocar، فهذا الأمر يمثل مشكلة كبيرة لبي إم دبليو، خاصة أن طراز الفئة الثالثة "تورينج" يحقق مبيعات عالية في الأسواق الأوروبية والأمريكية، مما دفع الشركة للتفكير بإزالة هذه الميزة نهائيًا من السيارة عوضًا عن صرف الأموال على تصميم وهندسة وتوفير قطع غيار لميزة لا يعلم العملاء بوجودها.

لكن فريق المهندسين عارض الفكرة وحارب للإبقاء على النافذة الخلفية القابلة للفتح، واستطاع ربح المعركة بشرط إعلام العملاء عن هذه الميزة، لذا قام ستيفان هون، مدير المنتجات في بي إم دبليو بالتواصل مع صحيفة Autocar البريطانية لنشر هذه المعلومة.

وقال هورن: "إنها ميزة خفية نوعًا ما، لقد طالبنا بالإبقاء عليها، لكننا نحتاج أن يعلم العملاء بوجودها وإلا فسوف نضطر لإزالتها من السيارة نهائيًا."

ويعد ذلك درسا لجميع ملاك السيارات، حيث من المهم جدًا لأي شخص يخطط لشراء سيارة أن يدرس جميع تجهيزاتها ومواصفاتها، وإلا فقد تكون مزودة بمزايا خفية لا يستفيد منها مالك السيارة.



Last Update : 2020-02-27 12:36 PM # Release : 0063