الأربعاء 22 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

ليس جمال بلماضي.. كواليس لقطة إهانة بركات للاعب الجزائر في 2001


أثار المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم جمال بلماضي الجدل خلال الـ24 ساعة الماضية بسبب تصريحاته التي استفزت الكثيرين حول تشجيع الجماهير المصرية لفريقه خلال منافسات أمم أفريقيا 2019 التي توجت بها الجزائر بالفوز على السنغال في النهائي.

وسعى نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في مصر الرد على بلماضي على طريقتهم والترويج أن تصريحات بالماضي المستفزة كانت ردا على جرح أحدثه منتخب مصر في قلب المدير الفني الجزائري عندما كان لاعبا للمنتخب الجزائري في مواجهة منتخب مصر على أرض إستاد القاهرة في تصفيات كأس العالم عام 2001.



وروج النشطاء صورة للموهبة الفذة محمد بركات - وفق تعبير المعلق الكبير ميمي الشربيني، وهو يقطع الكرة ويمر بشكل مهين من أحد اللاعبين الجزائريين على حدود منطقة جزاء الخضر ليمررها بمهارة إلى عبد الستار صبري الذي سجل الهدف الثاني برأسية من الوضع "نائمًا". 

بلماضي يسخر من تشجيع المصريين للجزائر: أحتاج طبيب عيون علشان أشوفهم

ولكن لم يتيقن جمهور السوشيال ميديا من بطل الصورة من الجانب الجزائري وادعوا أنه جمال بلماضي الذي شارك في المباراة وأن تلك اللقطة ما زالت تثير حفيظته إلى الآن، ولكن بالرجوع إلى تسجيل المباراة يتضح أن اللاعب الذي مر منه محمد بركات كان وسط ميدان المنتخب الجزائري بلال دزيري اللاعب المشهور في الجزائر في تلك الفترة والذي تولى الإدارة الفنية لأكثر من فريق جزائري في الفترة الأخيرة أبرزهم فريق اتحاد العاصمة الذي كان لاعبا في صفوفه لفترة طويلة.

وبالرجوع إلى مباراة مصر والجزائر في إستاد القاهرة عام 2001 فحقق المنتخب المصري الفوز الأعرض على نظيره الجزائري بنتيجة 5 - 2 وأحرز خماسية منتخبنا محمد بركات وعبد الستار صبري وعبد الظاهر السقا قبل أن يختتم طارق السعيد المباراة بهدفين متتاليين في الدقائق الأخيرة من المباراة، بعد أن كان أحد أسباب إخفاق مصر في صدارة المجموعة والتأهل لكأس العالم 2002 بكوريا واليابان بإهداره انفرادا سهلا أمام المرمى الخالي من الحارس المغربي في مباراة مصر والمغرب على إستاد القاهرة.