الخميس 27 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

مكتسبات المصريين في الخارج من المؤتمر الأول للكيانات المصرية

جانب من المؤتمر الأول للكيانات المصرية بالخارج
جانب من المؤتمر الأول للكيانات المصرية بالخارج


بعد نجاح المؤتمر الأول للكيانات المصرية والتي نظمته وزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج بمشاركة 55 كيانا من 23 دولة وخروجه بعد توصيات تساءل العديد ما هي أهم مكتسبات المؤتمر لدى أبناء الجاليات في دول الخارج وهل سيتم تنفيذ تلك التوصيات ام ستمر مرور الكرام.

وبالفعل هناك عدة مكاسب حصل عليها أبناء المصريين في الخارج أثناء وبعد هذا المؤتمر أبرزها طرح منتجع مخصص للمصريين بالخارج، بالمنتجعات التي يتم تنفيذها بمدينة الجلالة خاصة بعدما طالب ممثلو الكيانات المصرية بالخارج وزيرة الهجرة، بتخصيص وحدات بمنتجعات مشروع هضبة الجلالة، للمصريين بالخارج أثناء الزيارة التي نظمتها الوزارة الأسبوع الماضي إلى هضبة الجلالة

وأعلن وزير النقل أنه سيتم طرح منتجع مخصص للمصريين بالخارج، بالمنتجعات التي يتم تنفيذها بمدينة الجلالة كما أكدت "الهجرة" أنه سيتم طرح التقديم عن طريق الوزارة لجمع الطلبات لتقديمها إلى الهيئة الهندسية للبدء في إجراءات الحجز.

وقال علاء ثابت، رئيس بيت العائلة المصرية في برلين: إن من ضمن المكتسبات لم شمل المصريين في دول الخارج كما أن الوزارة بدأت تهتم بجميع الجاليات في جميع أنحاء العالم كما أن معظم الجاليات تتعاون مع الوزارة.

وأشار إلى أن الدولة المصرية تحتضن أبناء المصريين في الخارج وتم الاستماع إلى كافة المشكلات التي تواجهنا، وتسعى إلى تذليل أية صعوبات يواجهها أي مصري في الخارج وحلها على الفور والتواصل مع صاحب المشكلة، وهذا لم يكن موجود في السابق وتمت الاستفادة من ورش العمل التي عقدتها وزارة الهجرة. 

كما أضافت الدكتورة جيهان جادو، سفيرة النوايا الحسنة ورئيسة الرابطة الدولية للإبداع الفكري والثقافة بفرنسا، عضو مجلس الحي عن محافظة فرساي الفرنسية، أن مؤتمر الكيانات المصرية بالخارج كان هاما جدا من ناحية فتح قناة للتواصل بين وزارة الهجرة والمصريين خارج مصر بعد ما ظل هناك تهميشا كبيرا لهم في ظل الحكومات الأخرى أنه يرجع الفضل فيه إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي باعتبار أنه خصص وزارة تختص بشؤون المصريين وتهتم بقضاياهم وتعمل جاهدة على خلق مناخ وترابط قوي بينهم وبين الوطن الأم.

وأكدت أن هذا المؤتمر هام وعاد بالنفع على المصريين من نواحي عدة أولها هي وجود قناة شرعية للتواصل الدائم معهم والعمل على تذليل العقبات لهم بالغربة كما أنه لأول مرة يشارك المصريين بالخارج في مناقشة الأمور التي تخصهم بشكل تشاوري وتجعلهم يفكرون في حلول جادة للرفع من مستوى اهتمام الدولة بقضاياهم.

وأوضحت أن من ضمن مكتساب المؤتمر للمصريين بالخارج تيسير وتخصيص الوزارات لخدمة المصريين خارج مصر سواء من خلال التحويل الرقمي وتيسير الإجراءات القنصلية وتقليل المدة الزمنية للحصول على مستنداتهم التي يرغبون في استخراجها. وتطوير الخدمات المدنية بشكل جيد للتيسير عليهم بالإضافة إلى مشروعات الاستثمار غير المباشر والتأمين على المصريين بالخارج سواء العمال أم معاش الضمان الاجتماعي، فضلا عن تخصيص وحدات سكنية وغيرها من المشروعات التي تفيد المصريين خارج مصر.

وتابعت: "فضلا عن أهمية الزيارات الميدانية التي قام أبناء الجاليات المصرية بها أثناء المؤتمر حتى نرى المشروعات التي تم إنجازها في وقت قصير جدا من قناة السويس الجديدة والأنفاق التي تقصر المسافة للعابرين منها ومشروعات الاستثمارية والمصانع بهضبة الجلالة التي تحولت من هضبة تحيط بها الرمال والصحراء إلى مدينة يوجد بها خدمات والتي سوف يتم افتتاحها قريبا.

وأوضحت أن المؤتمر ناقش إنشاء قاعدة بيانات للمصريين بالخارج، كما أن من أهداف المؤتمر توعية المصريين بالخارج بقنوات التواصل الشرعية.

وأضافت "جادو"، أن وزارة الهجرة تتواصل مع المصريين بالخارج بشكل دائم والانطباع عن المؤتمر أنه كان في غاية الأهمية، كما أن المؤتمر كان هامًا في تعزيز العلاقات ببين المصريين بالخارج كما أن الجميع استشعر أن الدولة حريصة على التواصل مع الجميع".


وأشارت إلى أن وزارة الهجرة تبذل قصارى جهدها لحل مشكلات المصريين وتقديم لهم المساعدات لحل مشكلاتهم بالإضافة إلى أنها حريصة على ربط المصريين بمصر لذلك سوف تسعى جاهدة لتنفيذ توصيات المؤتمر التي تعود بالنفع على مصر أولا ثم المصريين بالخارج.



Last Update : 2020-02-27 12:36 PM # Release : 0063