السبت 18 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

اجتماع عاجل للحكومة البريطانية لبحث الرد على احتجاز إيران ناقلة نفط

ناقلة نفط بريطانية
ناقلة نفط بريطانية


عقدت الحكومة البريطانية، مساء اليوم الجمعة، اجتماعا عاجلا لبحث الرد على احتجاز إيران ناقلة نفط إيرانية في مضيق هرمز، بزعم انتهاكها قوانين الملاحة.

علن الحرس الثوري الإيراني عن احتجاز سفينة نفط بريطانية في مضيق هرمز، في خطوة من شأنها إعادة التوتر مرة أخرى بين طهران ولندن.

وقالت المتحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية، وفقا لوكالة "رويترز"إن الحكومة البريطانية تحاول جمع معلومات بشكل عاجل لمعرفة حدث لسفينة النفط بعد تقارير عن تحركها نحو المياه الإيرانية.

الحرس الثوري الإيراني يحتجز سفينة نفط بريطانية في مضيق هرمز


وأظهرت بيانات التتبع البحري أن السفينة"استينا إمبيرو" " كانت متجهة إلى السعودية لكنها غادرت الممرات البحرية الدولية وتوجهت شمالًا نحو جزيرة قشم الإيرانية.

وتعود ملكية السفينة التي تبلغ حمولتها 30 ألف طن لشركة "ستينا بولك" الإيرانية، وكانت متجهة إلى ميناء الجبيل السعودي، وأوضحت الشركة المالكة أن السفينة اقتربت من طائرات صغيرة مجهولة الهوية ومروحية أثناء عبور مضيق هرمز، بينما كانت السفينة في المياه الدولية، وبعدها تم احتجازها.