الخميس 23 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل
حالة انتظار

حالة انتظار


من الضرورى أن يأخذ أي قرار حقه من الدراسة والبحث قبل إصداره، لضمان سلامته وصحته وتجنب الآثار الجانبية له عند التطبيق، لكن التأخر في إصدار القرار من شأنه أن يلحق ضررا، لأنه يؤخر حل مشكلة أو علاج أزمة، وهذا سوف يترتب عليه زيادة تكلفة الحل.

اما حالة الانتظار في انتظار القرار، فإنها صعبة وقاسية على من يعنيهم الأمر.. وهذه هي حالة الكثيرين من العاملين الآن في المؤسسات الصحفية القومية.

إنها حالة مربكة ومعطلة للعمل ومثيرة أيضا لعدم الاستقرار، ونتمنى أن تنتهى عاجلا حتى يتفرغ العاملون فيها لإصلاح أوضاعها المهنية والإدارية والمالية، خاصة وأن إرجاء ذلك يزيد من مشاكلها وتكلفة الإصلاح.