X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م
إنبي يلتقي سيراميكا وديا استعدادا للموسم الجديد تحرير 388 مخالفة وسرقة تيار كهربائي بقنا فرحة سلفية بعد إزالة ضريح الزرقاني بالإسكندرية لإتمام محور المحمودية أسقفا دشنا والأقصر يشاركان في صلاة عشية العذراء (صور) الإسماعيلي يصرف النظر عن التعاقد مع "الزوي" أستاذ علم اجتماع تطالب بحملة "100 مليون متعلم" للقضاء على الأمية اليوم.. سمير عثمان يجتمع مع الحكام المرشحين للقائمة الدولية "المصيلحي": حان الوقت لوقف العمل بقرار رسم الصادر على الجلد الكراست برلماني: تأخير إقرار الأحوزة العمرانية يفتح الباب للاستثناءات والبناء المخالف الزمالك والجزيرة في كأس سوبر "السلة".. 30 سبتمبر تعرف على معدلات تأخير القطارات اليوم.. والسكك الحديدية: الصيانة السبب رؤوف السيد: أعددنا كوادر شبابية للمنافسة في الانتخابات القادم جوكر المطار.. مهام ضابط الحركة قبل وبعد صعود الركاب للطائرة الشرقية يتعاقد مع مهاجم "بورتو" السابق في صفقة انتقال حر (صور) مواعيد مباريات الدور الأول لفرق الناشئين بالأهلي في دوري الجمهورية بحجة بيع محصول الفاكهة.. تاجر يستولى على 3 ملايين جنيه من المواطنين بالمنوفية التجمع: نظام القوائم المغلقة يحد من قدرة الأحزاب على المنافسة "الأدوات المكتبية" تطالب المجلس الجديد للغرف التجارية بالانتصار للتجار بعد التتويج بكأس العالم.. مقترحات "رياضة البرلمان" لتنمية موارد كرة اليد



تفضيلات القراء

أهم موضوعات السياسة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

كيف يرى السلفيون دور المرأة في العمل الحزبي؟

الأربعاء 17/يوليه/2019 - 08:17 م
صورة ارشيفية صورة ارشيفية أحمد صلاح
 
تلعب المرأة دورا هاما في المجتمع المصري على مر العصور، وشاركت في العديد من الأحداث المهمة التي غيرت مجرى التاريخ في مصر والعديد من المجتمعات رافضة أن تكون رقما يسير في معادلة الوطن.

وكان لها حضورها القوي في ثورة 25 يناير ومن بعدها ثورة 30 يونيو، بالرغم من وجود من يقول بأن "صوت المرأة عورة" في الساحة السياسية إلا أنها تمكنت من أن تجد لنفسها موقعا واضحا ومحددا في مواجهة كافة الأصوات الرافضة لها، وظهر ذلك جليا في موقف حزب النور السلفي الذي بدأ مرابطا خلف مقولة صوت المرأة عورة والفتاوى التي تحرم ولاية المرأة إلى آخره من التراث السلفي، إلا أن صمود المرأة مكنها من خوض العمل الحزبي والسياسي دون تنازلات.

لكن كيف ينظر الفكر السلفي لدور المرأة الحزبي، يجيب على هذا السؤال الشيخ سامح عبد الحميد الداعية السلفي، وأحد الكوادر المستقيلة من حزب النور.

قال عبد الحميد في تدوينة له، إن النساء طاقة سياسية ومجتمعية مُؤثرة، وعندنا كفاءات نسائية تمثل ثروة وقوة ضاربة، وكان اعتماد بعض الكيانات على العنصر النسائي هو الأساس نجاحهم، خاصة أن أصوات المرأة في مصر أكثر من الرجل.

وطالب عبد الحميد بضرورة زيادة مشاركة النساء -في إشارة إلى السلفيين- في العمل السياسي، والاستعداد لانتخابات المحليات، وتكوين أمانات تثقيف وتدريب للمرأة في كافة المحافظات والمدن والقرى.

وقال: "لا بُد من نشاط مكثف وتنظم حملات في الشارع باستمرار، تعمل مع اللجان الأخرى بالحزب لحل كل المشكلات المتعلقة بالمرأة، وتشارك في التوعية بعدد من المشكلات المجتمعية، ومتابعة الأحداث العامة والمشاركة فيها".

وأضاف، يجب أن تتواصل اللجنة النسائية مع أكبر عدد من النساء للمشاركة في العمل السياسي وانتقائهن لخوض الدورات التدريبية، وتنمية مهارات الكوادر النسائية؛ كى يصلحن للمشاركة السياسية، ودورات تدريبية تتعلق بالإدارة المحلية.

وحدد عبد الحميد دور المرأة متمثلا في التواصل مع الجمعيات الأهلية، وتنظيم ورش متخصصة، والعمل بالتعاون مع الدولة على توفير الخدمات للمواطنين في كافة أنحاء الجمهورية، وكذلك العناية بالقضايا النسوية الكثيرة، وملف أطفال دور الأحداث، وأطفال الشوارع، وعملية دمجهم في المجتمع، وتجهيز عدد من الفعاليات الرمضانية في الشارع

وتدشين حملة ضد التحرش، حيث يتم تعريف الفتيات وتوعيتهن بكيفية عمل بلاغات إذا تعرضن للتحرش، والاهتمام بمشكلات الأسرة في ملف التربية والتعليم، والدروس الخصوصية، وتنظيم سلسلة زيارات للمستشفيات والهيئات الحكومية المتعلقة بالتعامل المباشر مع المواطن، وزيارات متتابعة لمستشفى سرطان الأطفال وغيرها، والإسهام بتوزيع بوسترات التوعية الطبية، وهدايا عينية لتشجيع السيدات، وإقامة قوافل طبية.

واستطرد يجب أن تكون المرأة أمينة بالمحافظات وأمينة بالدوائر وأمينة باللجان وعضوة بالهيئة العليا والمجلس الرئاسي، بل يجب أ، تكون إحداهن نائبة لرئيس الحزب..، ويجب تدريب بعضهن للتحدث باسم الحزب، إلى غير ذلك من الضرورات المُلحة.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات