السبت 18 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

رد أحمد مجاهد على اتهامه بالتعدي بضرب متطوعة بإستاد القاهرة

أحمد مجاهد
أحمد مجاهد


طالب المهندس أحمد مجاهد المنسق العام لبطولة الأمم الأفريقية المقامة حاليا بمصر، بتفريغ كاميرات مقصورة إستاد القاهرة لبيان حقيقة ما صرحت به المتطوعة ضده بأنه تعدى عليها بالضرب، مؤكدا أنه مخالف تماما للحقيقة.

وقال مجاهد إن جميع المتطوعين والمتطوعات في البطولة بمثابة أبناء له وحريص كمسئول في البطولة على نجاح تجربتهم ومساهمتهم في البطولة.

وأشار إلى أن الواقعة المثارة لم تحدث وبالتالي لا تستحق كل هذه الضجة، وأن الحد الفاصل في هذه المسألة هو نشر تفريغ كاميرات المقصورة على الرأي العام ليتأكد الجميع أن المتطوعة لم يلحق بها أي إهانة كما يتصور البعض على غير الحقيقة.


واختتم المنسق العام للبطولة بالتأكيد على أنه لا يقبل المساس بأي شاب أو شابة من المتطوعين أو أي من العاملين بالبطولة.

أحمد مجاهد مراقبا لنهائي أفريقيا بين الجزائر والسنغال

وحررت متطوعة ببطولة أمم أفريقيا بلاغا حمل رقم 2306 إدارى بقسم ثان مدينة نصر، اتهمت فيه أحمد مجاهد، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة السابق، بالتعدى عليها بالضرب، وانه تسبب في حدوث أزمة في مقصورة إستاد القاهرة الأحد الماضي، أثناء مواجهة الجزائر مع نيجيريا في نصف نهائي البطولة، عندما تعدى لفظيا وباليد على المتطوعة التي كانت تمارس عملها بصوره طبيعية، والتي تدعى "د.ن"، وكانت مسئولة عن استقبال وبروتوكول المقصورة الرئيسية بالإستاد.