الثلاثاء 18 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

نجاح اختبارات لزراعة روبوت داخل المخ يتحكم في الجسم والكمبيوتر

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية


نشر موقعا نيويورك تايمز وبلومبرج، معلومات جديدة عن تجربة تشبه أفلام الخيال العلمي، حيث تدعي شركة Neuralink المملوكة لرجل التكنولوجيا الشهير إيلون ماسك أن روبوت "شبيه بماكينة الخياطة" سيكون قادرًا على زرع الخيوط في عمق الدماغ البشري.

وتأتي النتائج حتى الآن من اختبار الفئران المختبرية المزروعة بما يصل إلى 1500 قطب كهربائي، مقدمة لنقلها إلى الاختبارات مع البشر، حيث تصرح الشركة أن هدفها من التكنولوجيا في البداية هو القيام بأشياء مثل مساعدة مبتوري الأطراف، أو استعادة القدرة على الرؤية والتحدث والاستماع.

اقرأ.. ابتكار جديد لأشعة ضوئية تساعد في علاج أمراض الدماغ


وقال إيلون سابقًا: إنه يعتقد أن ربط أدمغتنا بأجهزة الكمبيوتر سيكون في نهاية المطاف الطريقة الوحيدة لمواكبة تقدم الذكاء الاصطناعي.

ومن بين الاكتشافات الكبيرة يأمل أن يبدأ العمل في علاج مشكلات بشرية في الربع الثاني من العام المقبل.

ووفقًا للتقرير الصحفي المنشور، فإن حزم الخيوط المرنة التي يبلغ قطرها نحو ربع قطر الشعرة، يتم زرعها باستخدام الإبر لتجنب الأوعية الدموية على سطح الدماغ، ثم تلتقط المستشعرات المدمجة المعلومات وترسلها إلى جهاز استقبال وهي شريحة مزروعة على سطح الجمجمة لتنقل لاسلكيًا.

وقال إيلون ماسك إنه يمكن إرسال المعلومات إلى الجمجمة حاليًا من خلال ثقوبًا للحفر، لكن الباحثين يأملون في المستقبل أن يتمكنوا من استخدام الليزر لتجنب الحفر، ويتم ارتداء جهاز استقبال صغير خلف الأذن، مع وجود الأجهزة اللاسلكية والبطارية وغيرها من الأجهزة.

ووفقًا لماسك، فإن شريحة v1 4x4mm الحالية لديها قادرة على الحصول على 10 آلاف قطب كهربائي مع إمكانية "القراءة والكتابة"، والتي يقول إنها تزيد عن 1000 ضعف عدد أفضل واجهة دماغية متوفرة حاليًا لعلاج مرض باركنسون.

وقال ماكس هوداك، رئيس شركة Neuralink، أن دمج المجسات في المخ مباشرة ولكن ليس في الخلايا العصبية هي الطريقة الوحيدة لإرسال واستقبال المعلومات الضرورية.

وأوضحت الاختبارات على الحيوانات تمكن القرد من التحكم في جهاز الكمبيوتر من خلال عقله فقط، وكان الأمر المثير للدهشة هو تمكن شخصين يزرعان للتواصل عن بعد.



Last Update : 2020-02-18 01:55 PM # Release : 0058