الأربعاء 19 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

داعية سلفي: الجهل بالسلفية سبب الخلط بينها وبين المذاهب الفقهية الأربعة

سامح عبد الحميد، الداعية السلفي
سامح عبد الحميد، الداعية السلفي


قال سامح عبد الحميد، الداعية السلفي، إن هناك من لا يفهم معنى السلفية، ويخلط بينها وبين المذاهب الفقهية الأربعة.

كان الباحث سمير زين العابدين، هاجم السلفية، وأكد أنها ليست مدرسة فقهية من بين المذاهب السنيّة الأربع المعروفة، حتى وإن أرجعها البعض كذبا إلى المذهب الحنبلي، بحسب وصفه، مؤكدا أنها لا تعني إلا التركيز على اختزال الدين الإسلامي في بعض النصوص المختارة، والاهتمام بالمظاهر الدينية الشكلية، كإطالة اللحية وتقصير الجلباب، وفرض النقاب على النساء، وعدم الاختلاط بهم.

وأضاف لـ«فيتو» أن السلفية هي منهج متكامل لإحياء حياة السلف، في العبادات والمعاملات والسلم والحرب والاقتصاد وكل شيء، مردفا: لا علاقة لذلك بمذهب أبي حنيفة ومالك والشافعي وابن حنبل

وأوضح الداعية السلفية، أن هناك من لا يعرف السلفيين، ويزعم أنهم يحرصون فقط على الالتزام الظاهري اللحية وتقصير الثياب والنقاب، مع أن السلفيين لهم معاهد علمية، ويتولون الخطابة والتدريس في المساجد، ولهم جمعية رسمية مُشهرة (جمعية الدعاة)، ولهم حزب سياسي قوي (حزب النور.

وأردف: هؤلاء يعانون من فقر شديد في معلوماتهم عن السلفيين الذين هم بالفعل مندمجون في المجتمع، وحاصلون على شهادات وعندهم عائلات وأولاد، ويُشاركون مشاركة إيجابية في المجتمع



Last Update : 2020-02-18 01:55 PM # Release : 0058