الجمعة 28 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

كفن ومليوني جنيه ينهيان خصومة ثأرية بين عائلتين ببني سويف (صور)


أنهت لجنة المصالحات ببنى سويف بالتعاون مع مديرية الأمن، اليوم الإثنين، خصومة ثأرية بين عائلتى القاضى وخلف الله بقرية "إبشنا" التابعة لمركز بنى سويف، وتم تقديم الكفن ودفع دية قًدر بـ2 مليون جنيه.

جاء ذلك بحضور اللواء أشرف عز العرب مدير أمن بنى سويف، واللواء محمد ضبش مدير المباحث الجنائية والعميد الحسينى محمد مفتش الأمن العام، ومأمور مركز شرطة بنى سويف العميد هشام فريد ومفتش المباحث العميد محمود حاتم، حيث قام عاشور حسن إسماعيل "والد القاتل"من عائلة القاضى بتقديم الكفن لعائلة خلف الله وتسلمه حسين عبدالعال أحمد خلف الله شقيق المجنى عليه.

كانت خلافات قد وقعت بين عائلتى خلف الله والقاضى منذ 4 أشهر، وسقط قتيل في الأحداث، ونظرا لوجود صلات قرابة ونسب فقد تدخلت لجنة المصالحة بمحافظة بنى سويف بقيادة العمدة عز العرب عمدة الزرابى ومحمد عبده الملقب بقاضي العرب والمحامى عبدالله صالح وأحمد كامل السلت وعلى سعد، وتم الصلح.

وقال اللواء أشرف عز العرب مدير أمن بنى سويف، إن مهمة رجال الشرطة هي في المقام الأول منع الجريمة بكل أشكالها، وإن حدثت جريمة فهنا مهمتنا الثانية وهى القبض على الجانى وتقديمه للعدالة، وقدم مدير الأمن الشكر لكلا العائلتين لتعاونهما من أجل وأد الفتنة مؤكدا أن مكتبه مفتوح 24 ساعة لأى مواطن.

«الكفن» ينهي خصومة ثأرية بين عائلتي «عضماية» و«الحجار» ببني سويف

وقال العمدة عز العرب عتمان إن هذه أكبر دية حكمنا بها وهى 2 مليون جنيه وذلك لأن قرية إبشنا قرية مسالمة والمتخاصمين أقارب وتوجد بينهما مصاهرة، لهذا كان لا بد من أن تكون الدية كبيرة لمنع حدوث أي مشاحنات سابقة، مؤكدا على أن العائلتين كانا على مستوى المسئولية.

وقال محمد عبده الملقب بقاضى العرب، لقد كان لمديرية الأمن ورجال المباحث جهود كبيرة ومضنية أدت لنجاح مهمتنا وإتمام الصلح، وبفضل الله تعانق الطرفين وأقسموا على صفاء قلوبهم، وعدم إعطائهم فرصة للشيطان أو لأصحاب القلوب المريضة فهم من الآن أخوة كما كانوا دائما.



Last Update : 2020-02-27 12:36 PM # Release : 0063