الخميس 20 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

أمن القليوبية يكشف غموض العثور على جثة موظف بقليوب

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


نجحت أجهزة الأمن في القليوبية في كشف غموض حادث العثور على جثة موظف بإحدى الشركات بمدخل قرية صنافير دائرة مركز قليوب، تبين أن وراء ارتكاب الواقعة عاملين قاما بقتل المجنى عليه واستوليا على سيارته، وتمكن رجال المباحث من ضبطهما.

كان العميد هيثم حجاج مأمور مركز شرطة قليوب تلقى بلاغا من الأهالي، يفيد بالعثور على جثة لشخص بقرية صنافير دائرة المركز.

تم اخطار اللواء رضا طبلية مدير الأمن، وأمر بتشكيل فريق بحث قادة اللواء هشام سليم مدير المباحث والعميد يحيى راضى رئيس مباحث المديرية، وبالانتقال ومعاينة الجثة تبين أنها لشخص يدعى " م س " 40 سنة، موظف بإحدى الشركات، وبها عدة طعنات في أنحاء الجسد، تم نقله إلى المشرحة.

وكشفت التحريات أن وراء ارتكاب الواقعة " ن ا ع " 32 سنة، و" ا س ا " 24 سنة، عاملين على علاقة عمل بالمجنى عليه وأنهما كانا يستقلان معه سيارته وأثناء سيرهما في منطقة صنافير طلبا منه التوقف بالسيارة وقاما بافتعال مشاجرة معه وطعنه بالأسلحة البيضاء وتركها في مكان العثور عليه وقاما بالاستيلاء على السيارة الخاصة بالمجنى عليه وفرا هاربين.

انتشال جثة مسن من أحد المصارف بدمياط

بتقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفوا بارتكاب الواقعة، وأرشدوا عن السيارة المستولى عليها، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.



Last Update : 2020-02-20 09:45 AM # Release : 0061