الخميس 27 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل
 على صفحة نائب برلماني!

على صفحة نائب برلماني!


عندما أرسلوا لنا ما وجدوه على صفحة نائب برلماني لم نصدق.. قلنا على الفور إن ثمة خطأ في الأمر، فما وجدناه ليس فقط يخرج عن أصول اللياقة والأدب، وإنما يخرج عن الحقيقة كلها، والمنطق بكامله ولا يقوله أمي لم يتعلم القراءة ولا الكتابة.. النائب اسمه "محمد فكري زلط"..

سألنا عنه فعرفنا أنه نائب عن فاقوس بالشرقية.. بلد الشهامة والرجولة والكرم..  وأن المحافظ والمدينة لا يقبلون بما نشر على صفحة النائب المذكور الذي أعتقدنا أنه اختار شهر يوليو كما يفعل الإخوان ليهاجم جمال عبد الناصر باسوأ مما نتخيل.. وقبل أي شيء فحق النقد مباح.. والاختلاف متاح.. والخلاف مكفول للجميع.. أما ما نرفضه هو تزييف التاريخ عيني عينك.. حتى وجدنا على صفحة الرجل أن جمال عبد الناصر هزم في الفالوجا!

رغم أنه حوصر عام 1948 ونجا بقواته وقاتل وأصيب في جيش ليس هو قائده، وفي دولة ليس هو ملكها! المدهش أنه على الصفحة أن عبد الناصر هزم في حرب 54 !!

حتى سألت صاحب الصفحة عن أي حرب تلك التي كانت في 54 -ولم يرد طبعا لسبب سنقوله بعد قليل-!

 في مصر يعني ولا في أي مصيبة بعيدا عن بلادنا؟! راحت الأسئلة تضرب رأسنا فذلك غير معقول عن نائب اختاره الناس لينوب عنهم في التشريع.. كيف سيحدث ذلك وهو يقول إن زعيم بلاده هزم في حرب عام 54 !!!

التي نسمع عنها لأول مرة وتكون كارثة لو كان النائب -الذي لا نعرف هل هو حالي أم سابق- عضو في لجنة التعليم! وقلنا في سرنا إنه يستحق الإحالة للجنة القيم بالمجلس الموقر الذي لن يقبل بكل هذا التزييف من نائب ينتمي إليه!!

حتى جاء ما أراحنا.. رسالة تؤكد أن صفحة النائب تم القرصنة عليها، وأن بعضهم سرقها ويكتب عليها هذا الجهل المركب!

الحمد لله إذن.. نواب كثيرون ينتمون للوفد وللإخوان لم يصل الحال بأحدهم إلى هذا الانحطاط.. حتى تكرار الكذبة التاريخية المبتذلة أننا كنا نداين بريطانيا!! قال يعني دولة محتلة تداين الدولة التي تحتلها!! لكن اللص الذي سرق الصفحة والذي يبدو أنه إخواني غبي لا يعرف أننا لم نداين بريطانيا ولا شيء إنما هي خدمات قدمناها بالسخرة للجيش الإنجليزي في الحرب العالمية، وسجلت في الدفاتر ديونا لنا !! ولا حكومة استطاعت أن تطالب بها ولا ملك تجرأ على الحديث عنها!! وهي دليل عار وليست دليل تباهٍ!!

لص الصفحة -الذي نطالب النائب "زلط" بأن يسرع الإبلاغ عنه- يقول إن عبد الناصر بعد هزيمته في الفالوجا وحرب 54 ـ التي لا نعرف وقعت في أي مصيبة في العالم- هزم في حرب 56 !!! هنا كشف اللص عن هويته فلا أحد يقول ذلك في مصر، ولا أحد يقوله للمصريين إلا الإخوان.. رغم أنه نصر مؤكد اعترف به الإنجليز قبلنا حتى إن وزير الدولة اابريطاني للشئون الخارجية وقت الحرب -وقت الحرب يا محترم- انتوني نانتج كتب مؤلفا ضخما عن الحرب أسماه "ناصر" يعترف بضياع الإمبراطورية البريطانية هنا في حرب 56..

وكرم الرئيس السيسي قبل عامين -في لفتة رائعة- أبطال المقاومة الشعبية ببورسعيد، ودعاهم لأكثر من مؤتمر للشباب أطال الله أعمارهم جميعا.. بينما يري الإخوان واتباعهم العكس!!

في حرب 56 حاربت مصر وأهل بورسعبد الأبطال حتى انسحب الغزاة ثم مصرنا- إعادة تمصير- الممتلكات الأجنبية، واسترددنا حقوقنا التي بالإكراه أيام العهد الملكي ثم أممنا القناة، ثم بنينا السد العالي وحققنا كل ما أردناه !!

اغبياء الإخوان في كل أكاذيبهم.. وغبي من ينقل عنهم ويصدقهم.. ولكن المعركة مستمرة.. في يوليو أو في غيره.. على صفحة مسروقة لنائب برلماني أو بعيدا عنها.. جرائم الإخوان ضد العقل المصري عديدة واستمرت سنوات طويلة.. وسنحتاج لسنوات طويلة مثلها لتطهير عقول المصريين وصفحات التاريخ منها!



Last Update : 2020-02-27 12:36 PM # Release : 0063