الأحد 5 أبريل 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

بديعة مصابني: حصلت على لقب عميدة الرقص الشرقى لهذه الأسباب

بديعة مصابني
بديعة مصابني


في برنامج "نجوم على الأرض" عام 1970 أجرت المذيعة ليلى رستم حوارا مع الراقصة بديعة مصابني (رحلت في يوليو 1974) قالت فيه:

كنت راقصة غير عادية، فلم أكن أرتدي بدلة أثناء الرقص، ولكنه كان فستان سواريه مع الإكسسوارات والمجوهرات، كما أضفت الموسيقى الإسبانية والتركية والإيرانية للتجديد، وكسر الملل عند الجمهور المتعطش دائما لكل ما هو غريب وجديد، وبذلك اعترف الجمهور بفضلي على المزج الذي تم بين الموسيقى الشرقية والعربية، وأننى صاحبة السبق في دمج التخت الشرقى مع عازفين للآلات الغربية، وذلك باستضافتى للفرق الأجنبية من كل بلاد العالم للعمل في كازينو بديعة، ما منحنى ثقافة فنية بخبايا هذا الفن، بعيدا عن المعاهد والأكاديميات الفنية، وقد طورت كثيرا في الرقص الشرقى.

وردا على اتهامها للموسيقار محمد عبد الوهاب بأنه السبب في نزول منيرة المهدية عن عرض الغناء قالت: "كانوا يعملوا سويا في أوبريت مصرع كليوباترا الا أنه قدم لها ألحانا وأغنيات لا تناسب صوتها ففشلت فشلا ذريعا ثم اعتزلت الغناء.

وأضافت بديعة مصابنى: إن إطلاق لقب عميدة الرقص الشرقى في مصر ولبنان على جاء بسبب أنه تخرج من مسرحى أسماء كبيرة ولامعة في مجال الرقص أمثال تحية كاريوكا وسامية جمال، فمسرح بديعة كان بمثابة معهد تدريب لأغلب الفنانين.

أما عن سبب انفصالها عن الفنان نجيب الريحانى فقالت: إن انشغاله بالمسرح والفن جعلنى أشعر بالفراغ العاطفى والإنسانى أيضا نجيب الريحانى كان مسرفا إلى حد الجنون، فكان لا يعمل حسابا للغد، ورغم ذلك فلولا رحيله المفاجئ لكان يمكن أن تعود الحياة بيننا من جديد كما حدث من قبل لكن القدر سبقنا.



Last Update : 2020-03-19 01:13 PM # Release : 0067