الأحد 23 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

شيماء رؤوف تكتب: وإن غلب السوء المغفرة ثمّة حب!

شيماء رؤوف
شيماء رؤوف


ها أنا ذا في الخانة ذاتها مجددا
لُعْبَةِ الكرّ والفرّ
كنت قد كتبت مرّة عنّي
(أنا الشيء الذي كلما ظننت أنك ملكته تسلل منك)
الجديد أن يتسلل أحدهم إليّ
يختلس النظر لأسراري، تفاصيلي، والأشياء التي أقولها بعينيّ وأخرى تبقى في نفسي ولا أقولها..
ذلك الكمّ السخيف من التفاصيل الذي ترسمه ذاكرتي ببطء لذيذ
أستسلم له حينا وأنهره أحيانا أخرى..
يُمْسِك بي أصدقائي بالجُرْمِ المشهود وعلى شفتيّ ابتسامة ترتسم على وجهي تكون حينها قد خطرت ببالي بتفاصيلك الطفولية..
عاقدا حاجبيك.. فاتحًا عينيك الصغيرتين بأهدابك الطويلة المعقوفة في غضب فتُضْحِكُني هيئتك الغاضبة وننتهي..
ثمّة شيء لذيذ في الأيام الطّاحنة هنا
شيء فيّ ينتمي إليك في هذه البلدة
شيء يُريدك وآخر يبتعد عنك..
تقول لي أُمّي عمق حبّك اليوم، مقدار وجعِك غدا..
لا أعلم لِمَ تُصِرُّ على كون الحب والمُحِبّين مجرمين؟
لماذا تُحفِّظني أن جميعهم أوغاد!
تُريدني هكذا أن أكون مثل الدّمى
أن لا تَشْعري
تزوجي، أنجبي، اعملي، انجحي، واحتفظي، بقلبك لكِ.. لكن لا
شيء ما فيّ يُصدّق الحب
لا يمكن أن يكون كل الذي قد كتبوا عنه في الماضي أساطير، لن تمسّ أعمق نقطة فينا
إن لم يوجد ذلك الشعور في نفس الإنسان أصلا
هيام "باريس" بهيلين، محاربة جيوش اليونان، انهيار طروادة، بعد اندِلاع الحرب فيها لعشر سنوات.
مجنون ليلى الذي قد عُجِن بالعشق
وكل أولئك الذين ماتوا مجاذيب حُبّهم.. وأصدقاؤنا الذين يبكون خائنيهم بكل تلك الحرقة لا يمكن أن يكونوا كاذبين..
قالت لي إحدى صديقاتي مرّة، بعد أن قررت الانفصال عن زوج خانها 4 مرّات..
صحيح أنه خائن وصحيح أنني قررت التخلص منه، لكن الأمر يُشبه انتزاع ظُفْرَك من جلدك..
وإن تفارقوا، وإن غلب السوء المغفرة، ثمّة حبّ!
اجتمعوا عليه يوما، أضحكتهم سخافة دعاباتهم بمفردهم وسط الجالسين، لُقمةً اقتسموها سويّا، أغنيات غنّوها، ودموع بأوجاع الحياة قد تجاوزوها دُفِنت ذات غضب في عناق..
أنا لا أكُفّ عن التصديق في الحُبّ..
تُغْرِقني تفاصيله للحد الذي يُنسيني ذاتي فيه، العالم مختلف جدا وأنت عاشق أشياء صغيرة تنفخ فيك الرُّوح
وأخرى أصغر منها تنزعها منك وتحرمك بهجة الحياة..
نبرة صوت من تحب غاضبا.. سعيدا.. نائما.. يأكل.. ويهذي!
ابتسامتة الصفراء الباهتة، أخرى نابعة من القلب لصديق قديم، ثالثة يطلب ودّي بها، رابعة عندما يخجل ويخبئ خجله، خامسة ليستفزني، وأخرى يحيي بها.
عيناه ضاحكة، حالمة، تتحدث، تدمع، تئن ولا تبكي، تتنهد، وتقول ما لا تقول شفتاه!
رائحة من تحب، ليس العطر ولا العرق ولا كل ما جاهد الناس في وصفه وتسميته، ببساطة رائحة شخص تحبّه رائحته هو التي لا تملّها أبدا ولن يشمها غيرك.
كلها تفاصيل تحفظها عن ظهر قلب دون الرغبة في أن تحتفظ بها، تفاصيل تحتل كل يوم جزء جديدا منك، من ذاكرتك، من أيامك، تفاصيل تغيب عنّا فتغيب أرواحنا برفقتها.
أنا فقط أخشاه..
اقرأ قصص العشّاق فيلين قلبي، أرى أوجاع مجاذيبه فأستعيذ بالله ثلاثا، وأسخر منه دائما وكأنني هكذا أحمي ذاتي منه..
كل الأشياء التي لا تريدها وتخشاها تجيء عندما لا تريدها أن تجيء
إستراتيجية الهرب تنجح معي دائما، أتنصل من كل ما يأخذني إلى هناك..
كي لا يقيدني أحد
كي أبقى ملكي أنا
كي لا تطحنني
لا تخونني
ولا تُفقدني إياي التي جاهدت لجمعها
كل الأشياء التي لا تريدها وتخشاها تأتي عندما لا تريدها أن تجيء!



Last Update : 2020-02-20 09:45 AM # Release : 0061