الأربعاء 3 يونيو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل
قطارات الغلابة!

قطارات الغلابة!


السكة الحديد تملك أراضي كثيرة غير مستغلة وهي قابلة للاستثمار كما تملك بالدرجة ذاتها أسطولًا ضخمًا لنقل البضائع والبشر يمكنه تخفيف الضغط الهائل على شبكة الطرق القديمة المنهكة.. كما يمكنه توليد موارد مالية هائلة بوسعها الإنفاق على إصلاح قطارات الركاب.

لا جدال في حتمية إصلاح السكة الحديد بشتى مكوناتها مهما أنفق عليها من أموال مع التركيز كما أمر الرئيس السيسي على قطارات الغلابة السواد الأعظم من مستخدمي هذا المرفق الخطير.. إصلاح يبني ويجدد ويطور ويعيد الشباب والحيوية بطبقة تكنولوجية معلوماتية تحقق أعلى معدلات السلامة والأمان؛ فالمهمة ثقيلة..

لكن الوزير الحالي قادر على تنفيذ سياسات الإصلاح وإجراءاته وتنظيم وزارته التي هي بلا هيكل تقريبًا.. والسؤال: هل تملك الوزارة ذاكرة مؤسسية أو وحدات متابعة الجودة والسلامة.. ثم أين البيئة الاستثمارية والنقل البري والتمويل والتسويق والمنظومة التكنولوجية ثم وهذا هو الأهم أين المنظومة اللوجستية؟!

فإذا افترضنا غياب هذه المقومات أو ضعف كفاءتها في وزارة النقل فهل يمكن للوزير الحالي أن يسكت عن ملف بمثل هذه الخطورة.. ثم أليس السكوت معناه تفاقم التبعات والتداعيات واتساع الخرق على الراتق؟!



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067